ثمانية آلاف نسمة من عوائل داعش في الهول

ارتفع عدد أفراد عوائل مرتزقة داعش في مخيم الهول إلى 8 آلاف نسمة. إدارة المخيم تسعى إلى توسيع المخيم تماشياً مع الأعداد الكبيرة القادمة واستمرار قدومها بالتزامن مع تسليم المرتزقة لأنفسهم في الباغوز.

أحمد محمد/مركز الأخبار

تستمر قوات سوريا الديمقراطية في معركتها لدحر مرتزقة داعش في الجيب الأخير في قرية الباغوز, وسط استسلام المئات من المرتزقة وعوائلهم بشكل يومي لقوات سوريا الديمقراطية التي تخوض معارك محتدمة.

ويستمر مخيم الهول الواقع 45 كم شرقي مركز مقاطعة الحسكة باستقبال عوائل مرتزقة داعش من نساء وأطفال, بالتزامن مع المعارك التي تدور في قرية الباغوز, حيث وصل عدد الواصلين من عائلات المرتزقة إلى هذا المخيم حتى يوم أمس 8 آلاف نسمة حسب إدارة المخيم التابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا.

ويضم هذا العدد العديد من الجنسيات العربية والأجنبية, إلى جانب السوريين من مختلف المدن السورية ممن انخرطوا في صفوف المرتزقة.

في صدد الأمر قال الإداري في مخيم الهول نبيل حسن "الجنسيات التي وصلت إلى المخيم مختلفة, فهناك أوزبك, وألمان, وأفارقة, وأتراك, وباكستانيون, وأمريكان, وبريطانيون, وفرنسيون, وروس, الى جانب العراقيين, والسوريين من محافظات حلب, حمص, حماة, إدلب, ودمشق, والرقة".

هذا وكان قد وصل عدد القاطنين كلياً في مخيم الهول مؤخراً إلى ما يقارب الـ64 ألف نسمة بين لاجئين ونازحين من سوريا والعراق وأجانب, تعمل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بمفردها لتقديم الدعم إلى هؤلاء القاطنين, إلى جانب جهود خجولة جداً للمنظمات العاملة في المنطقة.

الأعداد الكبيرة، تدفع إدارة المخيم إلى توسيع المخيم وذلك تماشياً مع الأعداد الكبيرة القادمة بالتزامن مع تسليم المرتزقة أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية في الباغوز. في هذا الصدد فإن إدارة المخيم تعمل حالياً على القسم السادس والسابع من المخيم, وتسعى بإمكاناتها الذاتية تلبية الخدمات الرئيسية والأساسية للوافدين.

ANHA


أخبار ذات صلة