تيار المستقبل الكردستاني يناشد العالم لإيقاف الوحشية التركية ويدعو القوى الكردية توحيد الصف

استنكر تيار المستقبل الكردستاني مجزرة تل رفعت التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق الأطفال والمدنيين، وناشد كل العالم "بإيقاف هؤلاء الوحوش الذين لا تردعهم أي قوانين أو أعراف دولية أو إنسانية"، ودعما كافة القوى الكردية "وضع كل الخلافات جانبا والوقوف صفا واحدا لكسب احترام كل الأمم وتخليص شعبنا من هذه الكوارث والمآسي".

وجاء ذلك عبر بيان أصدره تيار المستقبل الكردستاني على خلفية المجزرة المروعة التي ارتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته في بلدة تل رفعت في مقاطعة الشهباء والتي راح ضحيتها 10 شهداء و10 جرحى أغلبهم من الأطفال، وقال في البيان:

"قامت دولة الاحتلال التركي اليوم الثاني من كانون الأول 2019 بإضافة مجزرة بشعة اخرى إلى سلسلة مجازرها وجرائمها بحق الشعب الكردي وشعوب سوريا. حيث استهدفت هي ومرتزقتها ممن يسمون انفسهم بالمعارضة السورية والجيش الوطني بقذائف المدفعية والصواريخ  تجمعات المدنيين في منطقة الشهباء من مهجري أهالي عفرين المحتلة. الصواريخ التي سقطت بالقرب من مركز الهلال الأحمر الكردي في تل رفعت استشهد على اثره 10 أشاخص ثمانية منهم أطفال، بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

إننا في تيار المستقبل الكردستاني إذ ندين ونستنكر كافة جرائم الاحتلال التركي ومرتزقتها على كافة الاراضي السورية وافعالها اللا إنسانية والبعيدة عن الأخلاق البشرية، نناشد كل العالم بإيقاف هؤلاء الوحوش الذين لا تردعهم أي قوانين أو أعراف دولية أو إنسانية، ونحمل المسؤولية بالدرجة الأولى لدولة الاحتلال التركي ومرتزقتها وكل من روسيا والنظام السوري المتفرج على ذبح الشعب الكردي، كما نحمل الأمم المتحدة وكافة هيئات ومنظمات حقوق الإنسان في العالم المسؤولية التاريخية ونستغرب من صمتهم على هذه الجرائم والإبادة العرقية في سري كانيه وكري سبي وعفرين والشهباء وكافة المناطق المحتلة من قبل تركيا ومرتزقتها التي تجري أمام مرأى ومسمع العالم دون أن ترف لهم جفن وكأن العالم قد أصبح غابة لا قانون ولا رادع فيها للمجرمين، وإن مصالح الدول قد أصبحت فوق القيم والأخلاق الانسانية.

كما إننا نثمن عاليا تضحيات شبابنا وبناتنا المقاتلات في قوات سوريا الديمقراطية التي تبذل الغالي والنفيس لحماية الشعوب السورية كافة.

وفي ذات الوقت إننا نناشد كافة القوى الكردية والكردستانية أن تدين هذه الجرائم وتعمل معا للتخلص من الظلم والعدوان والإبادة التي يتعرض لها شعبنا من قبل المحتل التركي. ووضع كل الخلافات جانبا والوقوف صفا واحدا لكسب احترام كل الأمم وتخليص شعبنا من هذه الكوارث والمآسي التي تحيط به".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً