توقيف ناقلة كانت تنقل النفط إلى سوريا

أوقفت حكومة جبل طارق ناقلة نفظ قبالة شواطئها يشتبه بأنها تنقل نفطاً إلى سوريا .

أعلن رئيس حكومة ​جبل طارق،​ فابيان بيكاردو، في بيان أصدره اليوم الخميس، أن سلطات البلاد أوقفت ​ناقلة نفط​ قبالة شواطئها يشتبه بأنها تنقل نفطاً إلى ​سوريا بحسب ما نقلته بي بي سي البريطانية​.

و قد اتخذت حكومة جبل طارق إجراءً فورياً قامت من خلاله بتوقيف سفينة شحن تحمل نفطاً إلى سوريا.

ويعود سبب التوقيف إلى قيام الناقلة بخرق القانون من خلال انتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وأصدرت حكومة جبل طارق بياناً جاء فيه: "لدينا كل الأسباب التي تدعو إلى الاعتقاد أن "غريس 1" كانت تنقل شحنتها من النفط الخام إلى مصفاة بانياس التي يملكها كيان يخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على سوريا".

وأضاف البيان: "تم تنفيذ الأمر من خلال تدخل البحرية الملكية البريطانية الذين صعدوا على متن الناقلة العملاقة هذا الصباح".

وتشمل العقوبات الأوروبية المفروضة على سوريا منذ نهاية 2011 وتم تمديدها في أيار/مايو الماضي حتى الأول من حزيران/يونيو 2020، حظراً نفطياً وتجميداً لموجودات يملكها المصرف المركزي السوري في الاتحاد الأوروبي.

(م ح)


إقرأ أيضاً