توصيات ومقترحات لتطوير الإعلام المكتوب في ختام الملتقي الإعلامي الأول

أصدر الملتقى الاعلامي الأول لاتحاد الاعلام الحر حول الإعلام المكتوب والمطبوع، في نهاية الملتقى بياناً ختامياً قدمت فيها عدة توصيات ومقترحات بهدف تطوير العمل الإعلامي المكتوب.

وجاء في البيان الختامي للملتقى :"تحت شعار "نحو تطوير الإعلام المكتوب" نظم اتحاد الإعلام الحر الملتقى الأول في صالة زانا بمدينة قامشلو اليوم الجمعة 21-6-2019.

وذلك بحضور ممثلي وسائل الإعلام المطبوعة والكتاب والمهتمين بالعمل الصحفي المكتوب. استمر الملتقى ليوم كامل وقسم على محورين "الإعلام المكتوب باللغة الكردية. الإعلام المكتوب باللغة العربية".

 ألقيت خلال الملتقى ستُ محاضرات حول تاريخ الإعلام وواقعه والمصاعب التي تعترضه، ونوقشت المواضيع من قبل الحضور .

وبهدف تطوير العمل الإعلامي المكتوب، ارتأى الملتقى في نهاية أعماله إلى عدة توصيات ومقترحات كانت أهمها:

-افتتاح كلية للإعلام في جامعة روج آفا تحت إشراف أكاديميين ومختصين خبراء بالعمل الإعلامي.

-دعم المؤسسات الإعلامية المكتوبة ورفدها بالكوادر المهنية الاحترافية والمحررين الضليعين باللغة العربية.

-استقطاب الكتاب الصحفيين المعروفين والخبراء من الأسماء المعروفة ذات التأثير من خلال تخصيص مكافآت مالية عن المواد التي يقدمونها.

-تعديل قانون الإعلام بما يتناسب مع الواقع في مناطقنا وفق الشروط والمعايير المتبعة في القوانين العالمية وتخصيص تشريعات وقوانين خاصة بكل تخصص.

-تنظيم هيكلية المؤسسات الإدارية المتعلقة بالإعلام وتوزيع الصلاحيات عليها وفق الشروط المناسبة (التراخيص- البطاقات الإعلامية والمهمات الصحفية)

-وضع آلية متابعة على العمل الصحفي لتقييم المواد والمستوى الإعلامي في المنطقة ووضع خطط لتطويرها. 

-العمل على وضع قاموس خاص بالمصطلحات الإعلامية عن طريق خبراء باللغة والإعلام، تتقيد به كافة الوسائل الإعلامية. 

-دعم المكتبات الخاصة والعامة ودور النشر والطباعة للحث على القراءة من خلال آلية لتوزيع المطبوعات في جميع المناطق".

(ل)

ANHA 


إقرأ أيضاً