توزيع منشورات تدعو للانتفاض بوجه الاحتلال التركي - تم التحديث

وزّعت نساء المناطق المحررة المنشورات على الأهالي في مدينة الطبقة ودعوا الأهالي بالانتفاض ضد الاحتلال التركي، كما قامت نساء منبج بزيارة مراكز الحماية للتأكيد على دعمهن لهم، وفي منطقة  دير الزور تناوبت النساء على الحواجز.

ضمن سلسلة فعاليات الحملة التي أطلقتها إدارة المرأة في المناطق المحررة( الطبقة والرقة والدير الزور ومنبج) في الـ23 من تموز، تحت شعار " توحدنا، انتصرنا، سنقاوم لنحمي، لا للاحتلال التركي" وذلك تنديداً بالتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

دعت عضوات إدارة المرأة ومكتب تنظيم المرأة في حزب سوريا المستقبل فرع الطبقة الأهالي للانتفاض والمقاومة ضد الاحتلال التركي وخلال ذلك وُزّعت المنشورات على المواطنين، و لُصقت العديد منها في السوق المركزي و بعض أحياء المدينة.

وكُتب على المنشورات شعار الحملة " لا للاحتلال التركي، توحدنا انتصرنا" بالإضافة  إلى عبارات" سنقاوم لنحمي وطننا، بإرادة المرأة وحريتها تتحرر الأمم، بوحدتنا ننتصر سنقاوم لنحمي وطننا".

ومن المُزمع أن يستمر توزيع المنشورات على مدار اليومين القادمين.

وضمن سلسلة فعاليات الحملة قامت عضوات المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها بزيارة مراكز الحماية في مدينة منبج وريفها.

والمراكز التي زارتها عضوات المؤسسات هي مركز قوات الأمن الداخلي في المدينة ولجنة الدفاع الذاتي ومجلس المرأة العسكرية ومركز قوات الأمن الداخلي لبلدة أبو قلقل الواقعة جنوب مدينة منبج.

وخلال الزيارة دار النقاش بين عضوات مؤسسات واللجان وعضوات المراكز التي تم زيارتها حول التهديدات التركية ومساندتهم لقواتهم العسكرية في حماية المدينة من أي هجوم خارجي، وأكدن بأنهن على أُهبة الاستعداد للتصدي لأي عدوان وهجوم يطال مناطقهم التي تعيش حالة من الأمن والأمان أكثر من أي وقت مضى.

وفي منطقة  دير الزور استلمت النساء المناوبة على الحواجز إلى جانب عضوات قوى الأمن الداخلي وقوات وحدات حماية المرأة، وذلك ضمن حملة "توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي، لا للاحتلال التركي".

وتوزّعت النساء على حواجز قوى الأمن الداخلي في حاجز مدخل بلدة الكسرة وحاجر بلدة الصعوة وحاجز مدخل الجزرة وحاجز قرية الميلاج وحاجز الكراج في بلدة محيميدة في ريف دير الزور الغربي.

 (كروب/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً