توديع الشهيدة زريان لتوارى الثرى في مسقط رأسها

 شيّع المئات من أهالي مدينة ديرك وكركي لكي جثمان الشهيدة زريان جودي، إلى باشور(جنوب كردستان) عبر معبر سيمالكا الحدودي.

بناءً على  طلب عائلة الشهيدة "زريان جودي" الاسم الحقيقي روجانا شواني، التي استشهدت قبل أشهر في ناحية تل تمر التابعة لمقاطعة الحسكة إثر حادث سير، شيّع اليوم، المئات من أهالي مدينة ديرك وكركي لكي ومنطقة الكوجرات والعشرات من مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات الأمن الداخلي جثمان الشهيدة إلى باشور، عبر معبر سيمالكا الحدودي  الواصل بين روج آفا وباشور، لتوارى الثرى في مسقط رأسها كركوك.

وعند المعبر الحدودي نُظّمت مراسم التوديع، وبدأت بعرض عسكري قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة والوقوف دقيقة صمت.

ومن ثم ألقت القيادية في وحدات حماية المرأة نوجان خيركي كلمة توجهت فيها بالعزاء إلى عائلة الشهيدة، وكافة عائلات الشهداء والشعب في شمال وشرق سوريا، وكردستان. وعاهدت بالسير على خطى الشهداء في حماية المكتسبات التي تحققت بفضل تضحيات الشهداء.

ومن ثم قرأت وثيقة الشهيدة وتم تسليمها لذويها، وبعدها ودع أهالي ديرك وكركي لكي جثمان المناضلة زريان جودي ليُنقل إلى مسقط رأسها.

وسيوارى جثمان الشهيدة زريان جودي الثرى في مسقط رأسها كركوك.

(ع ع/د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً