توتر بين PDK و YNK

منعت قوات الأسايش في محافظة هولير التي تقع تحت سيطرة الحزب الديمقراطي الكردستاني- العراق (PDK) مسؤولاً في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني(YNK) من دخول المحافظة، وعقب ذلك تعرض مقر PDK في السليمانية لما وصف بأنه هجوم مُسلّح.

منع عناصر الأسايش  PDKفي محافظة هولير يوم أمس دخول القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني محمود سنكاوي إلى المحافظة.

وعلّق مسؤول تنظيمات الحزب الديمقراطي الكردستاني- العراق، في السليمانية وحلبجة،عطا شيخ حسن على حادثة تعرض مقرهم في السليمانية لما وصفه بأنه هجوم مُسلّح الليلة الفائتة.

وقال شيخ حسن أن الهجوم المُسلّح من قبل مُسلّحين مجهولين حصل في الساعة الـ1 بعد منتصف الليل، وفقاً لما ذكرته وكالة روج نيوز.

حمّل شيخ حسن الجهات الأمنية في السليمانية مسؤولية حماية المقار الحزبية، و قال إن أدائها ليس في المستوى المطلوب.

وحول علاقة هذا الهجوم بالإجراء الذي اتخذه عناصر الأسايش في هولير، حيث منعت يوم أمس من دخول القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني محمود سنكاوي إلى المحافظة، لم يؤكد شيخ حسن ذلك، لكنه قال "هناك نوع من التوتر ومن المحتمل أن يكون للهجوم علاقة بالتوتر الحاصل، إلا أنه لم يوضح قصده من مفردة "التوتر".

لم يؤكد شيخ حسن ذلك، لكنه قال هناك نوع من التوتر، ومن المحتمل أن يكون للهجوم علاقة بالتوتر الحاصل، إلا أنه لم يوضح قصده من مفردة "التوتر".

(م)


إقرأ أيضاً