توتر الأوضاع في ليبيا والكونغرس ينهي الدعم العسكري لحرب اليمن

انضمت ليبيا إلى قافلة التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط بالتزامن مع موافقة الكونغرس على قانون لإنهاء الدعم العسكري في اليمن، كما قامت جامعة أمريكية بإلغاء مؤتمر حول الأوضاع في تركيا وجدل حول النووي السعودي.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الجمعة إلى نية واشنطن وقف الدعم العسكري لحرب اليمن وتصاعد التوتر في ليبيا وإذعان جامعة أمريكية لضغوطات تركية بخصوص إلغاء مؤتمر حول الأوضاع في تركيا وقلق دولي من تزايد سباق التسلح بين كل من السعودية وإيران.

الكونغرس ينهي الدعم العسكري  لحرب اليمن وترامب سيلجأ إلى الفيتو

أشارت صحيفة النيويورك التايمز الأمريكية إلى أن الكونغرس الأمريكي وافق على اقتراح قانون يُنهي الدعم العسكري الأمريكي للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، في صفعة جديدة للرئيس دونالد ترامب الذي سيلجأ على الأرجح إلى الفيتو لوأد هذا النصّ الذي يقلّص من صلاحياته المتعلّقة بالحرب.

ووافق مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون، بغالبية 274 صوتاً مقابل 175، على النصّ الذي سبق أن وافق عليه مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون الشهر الماضي.

ويمهل اقتراح القانون الرئيس 30 يوماً لكي "يسحب القوّات المسلّحة الأمريكية من الحرب التي تدور في الجمهورية اليمنية أو التي تؤثّر عليها.

وبعدما أقرّ في الكونغرس، سيحال اقتراح القانون على الرئيس لتوقيعه ونشره قانوناً سارياً، لكنّ ترامب الرافض بشدّة المساس بصلاحياته سيستخدم على الأرجح الفيتو لمنع صدور هذا التشريع.

جامعة كولومبيا تلغي منتدى حول تركيا يثير انتقادات

أما صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية فتحدثت عن قرار جامعة كولومبيا الأمريكية بإلغاء منتدى حول حرية التعبير في تركيا، والمقرر عقده هذا الأسبوع في نيويورك، والجدل واسع النطاق بين الأكاديميين وخبراء السياسة الخارجية والدبلوماسيين حول ما إذا كانت مؤسسة أمريكية بارزة خضعت لضغوط من الحكومة التركية.

وقال ستيفن إيه. كوك، زميل في مركز دراسات الشرق الأوسط في مجلس العلاقات الخارجية والخبير في السياسة التركية، إنه هذا هو التفسير الوحيد لذلك.

وقال سنان سيدي المدير التنفيذي لمعهد الدراسات التركية بجامعة جورج تاون وأحد أعضاء اللجنة: "من الواضح أنهم كانوا خائفين من شيء ما هنا".

وأنكرت جامعة كولومبيا أنها خضعت للضغوط ، قائلة إن قرارها كان "نتيجة مباشرة للمخالفات في التخطيط" للحدث، بما في ذلك "عدم الشفافية فيما يتعلق بالمشاركين في الفريق وعدم التشاور الكافي في الخطوات المتخذة لتصحيح الاختلالات" في تشكيل اللوحة، وفقاً للمتحدث باسم الجامعة سكوت شيل.

وقال شيل إن حدث مساء الخميس تم تأجيله، ولم يتم إلغاؤه، وتمت إعادة جدولته في 26 أبريل مع دعوة جميع أعضاء الفريق السابقين.

رجل ليبي قوي يأمر القوات بالسير في طرابلس

فيما أشارت صحيفة الغارديان البريطانية إلى أن المشير خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا أعلن تقدم قواته صوب العاصمة فيما سماها عملية "تحرير طرابلس".

ودفعت مدينة مصراتة، بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى طرابلس في الوقت الذي أعلنت فيه قوات فايز السراج في طرابلس استنفاراً عاماً وبدءا بالتحرك.

وأغلقت حكومة فايز السراج  كل المنافذ والمداخل المؤدية إلى طرابلس.

وقال حفتر في تسجيل صوتي بدا موجهاً لقواته ونشر على صفحتها على فيسبوك، "تقدموا بثقة وادخلوها بسلام، مرافق العاصمة أمانة في أعناقكم".

وسيطرت قواته "الجيش الوطني الليبي" على بلدة غريان التي تبعد نحو مئة كيلومتر عن العاصمة.

نووي سعودي

صحيفة التايمز البريطانية نشرت مقالاً لريتشارد سبنسر حول المفاعل النووي السعودي والمخاوف من سباق تسلح جديد.

وتقول الصحيفة إن المملكة العربية السعودية أوشكت على الانتهاء من مفاعلها النووي الأول رغم إنها لم تنته بعد من الاتفاقات المطلوبة مع الأمم المتحدة وهو الأمر الذي يهدد بسباق تسلح جديد في منطقة الشرق الأوسط.

وتوضح الصحيفة أن صور الأقمار الاصطناعية من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا قرب الرياض توضح أن المفاعل يمكن أن يبدأ العمل خلال أقل من سنة حسب ما نقلت عن روبرت كيللي مدير التفتيش السابق في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتضيف الصحيفة أن شركة إنفاب الحكومية الأرجنتينية هي التي تتولى بناء المجمع والذي يبدو أنه أكثر تطوراً مما ظن أغلب المحللين بينما تخطط المملكة للإعلان عن مناقصات لبناء مفاعلين نوويين آخرين بغرض توليد الكهرباء حسب ما يقول المسؤولون لكن عدداً من أعضاء الكونغرس الأمريكي خاصة من الحزب الديمقراطي يخشون من أن المملكة تخطط للدخول في سباق للتسلح النووي مع إيران.

(م ش)


إقرأ أيضاً