توتر الأوضاع في شمال أفريقيا واتهامات لروسيا بزعزعة الاستقرار في أمريكا اللاتينية

تشهد الأوضاع في شمال أفريقيا توترات كبيرة في كل من ليبيا والسودان والجزائر، ويتزامن ذلك مع اتهام مايك بومبيو كلاً من موسكو وبكين بزعزعة الاستقرار في دول أمريكا اللاتينية.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم السبت إلى توتر الأوضاع في دول شمال افريقيا وكذلك اتهامات الولايات المتحدة للصين وروسيا بخصوص زعزعة الاستقرار في فنزويلا ومحاولات حل الخلاف بين ترامب وكيم.

الجنرال السوداني يتنحى كزعيم انتقالي بعد يوم من خروج البشير

وقالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أنه في اليوم التالي لإسقاط الرئيس عمر حسن البشير من قبل وزير دفاعه، تنحى ذلك المسؤول نفسه.

وقال الفريق عوض بن عوف ومن على شاشة التلفزيون الحكومي السوداني أنه سيتنحى عن منصبه كرئيس للحكومة الانتقالية وسيحل محله قائد عسكري آخر.

وكان ينظر إلى هذه الخطوة على أنها محاولة لتهدئة الآلاف من المحتجين الذين احتشدوا خارج المقر العسكري للبلاد في العاصمة الخرطوم طوال الأيام السبعة الماضية، مطالبين بأن تحل حكومة مدنية محل البشير وزمرته العسكرية.

ومساء يوم الجمعة، كشف المتظاهرون في الشوارع عن قدرتهم المكتشفة حديثاً، لكن الكثيرين قالوا أنهم لن يرضوا حتى تصبح البلاد في أيدي القادة المدنيين.

وقال البروفيسور معاوية شداد، وهو عالم فلك وناشط في المجتمع المدني يشارك في لجنة تساعد في تنظيم الاحتجاجات: "هذا خبر، إنه تقدم، لكن لا يمكنني أن أسميه التقدم الذي نريده حقاً". وبينما كان يتحدث عبر الهاتف من الخرطوم، كان يمكن سماع الناس وهم يهتفون ويصدرون أصوات أبواق سياراتهم.

وقال شداد إن التقدم "عندما نرى أن لدينا بنية مدنية بالكامل للسلطة ولدينا الديمقراطية وحقوق الإنسان".

البلطجية والمتطرفون ينضمون إلى المعركة ضد حفتر

وأشارت الصحيفة عينها إلى أنه مع احتدام المعارك في ليبيا واقترابها من العاصمة طرابلس تتكشف خيوط اللعبة هناك حيث إن "الإسلاميين الراديكاليين والعصابات الإجرامية" انضموا إلى الجبهة المناهضة للمشير خليفة حفتر.

وقالت الصحيفة "بعد أسبوع من شن حفتر هجومًا مفاجئاً على العاصمة الليبية، سارعت مجموعة من العصابات الإجرامية والمتطرفين إلى القتال ضده، مما أثار تساؤلات جديدة للولايات المتحدة والقوى الغربية الأخرى التي أدانت هجومه".

ويشير فريدريك وهري، الباحث في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، أن تصويره لمعركته "حفتر" كمعركة ضد المتطرفين والمجرمين "يصبح نبوءة تحقق ذاتها".

اندلاع مواجهات بين متظاهرين وقوات الشرطة وسط العاصمة الجزائرية

وفي الشأن الجزائري تحدثت صحيفة الواشنطن بوست عن اندلاع مواجهات بين المتظاهرين في العاصمة الجزائرية وقوات الأمن.

وواجه بضع مئات من الشبان قوات الشرطة يوم الجمعة في وسط العاصمة الجزائرية، ورموا عناصرها بقنابل الغاز التي أُطلقت عليهم لتفريقهم إثر تجمع الجمعة الأسبوعي.

وفي حين جرت المظاهرات في العاصمة بهدوء في الغالب وسط أجواء أكثر توتراً من المعتاد، اندلعت مواجهات منتصف اليوم في وسط العاصمة بين متظاهرين والشرطة، وفي نهاية النهار حاول الشرطة إخراج بعض المتظاهرين من وسط العاصمة في حين تفرقت غالبية المحتجين بهدوء.

الأطفال البريطانيون في سوريا

ونشرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية تقريراً كتبته جوزي أنسور في لبنان تقول فيه إن أكثر من 30 طفلاً بريطانياً نشأوا تحت حكم داعش، موجودون الآن في مخيمات اللاجئين في سوريا.

ومن بين هؤلاء، ثلاث بنات أخذتهم أمهن إلى سوريا منذ أربعة أعوام.

وطالبت جدة البنات الحكومة بجلبهن إلى بريطانيا عندما علمت من صحيفة ديلي تلغراف أنهن على قيد الحياة. وعبّرت شارلين جاك هنري، الممرضة البالغة من العمر 51 عاما للصحيفة عن "سعادتها" بأن حفيداتها على قيد الحياة، وقالت إن البنات بريطانيات وُلدن في بريطانيا، وينبغي إعادتهن إلى البلاد.

وعثرت ديلي تلغراف على أسماء نيكول جاك، البالغة من العمر 32 عاماً، وبناتها نعيمة تسع سنوات، وسمية سبع سنوات وخديجة خمس سنوات في سجل أحد المخيمات، ولم تعثر على اسم ابنها إسحاق وعمره 12 عاما ويُخشى أنه يكون قد مات.

وتضيف جوزي أن مراجعة سجلات مخيمات اللاجئين والمعلومات المتوفرة بيّنت أن أكثر من 30 طفلاً مولودين لبريطانيين موجودون حالياً في المخيمات السورية، وهو ضعف العدد الذي تم رصده سابقاً.

ويعتقد أن 12 من هؤلاء الأطفال ولدوا في بريطانيا. أما البقية فهم بريطانيون من ناحية أمهاتهم.

وتقول جوزي إن هذه المعلومات تزيد الضغوط على الحكومة من أجل جلب هؤلاء الأطفال إلى البلاد وإنقاذهم مما هم فيه.

بومبيو يتهم الصين وروسيا بتشجيع الاستبداد وزيادة الفساد في أمريكا اللاتينية

وتحدثت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية عن توجه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشكل مباشر إلى الصين وروسيا في المحطة الأولى من جولة شملت أربع دول إلى أمريكا الجنوبية يوم الجمعة، قائلاً إن النفوذ العسكري والاقتصادي للبلدين في المنطقة يحث القادة المستبدين وينشر الفساد.

وقال بومبيو في كلمة ألقاها في مركز للمؤتمرات في سانتياغو عاصمة تشيلي: "ساعد تمويل الصين لنظام [فنزويلا] في تأجيج الأزمة في ذلك البلد وإطالة أمدها. كما يعرف الجميع، تتمتع روسيا بعلاقات طويلة الأمد مع الزعماء المستبدين في كوبا ونيكاراغوا".

كما لمح وزير الخارجية التشيلي روبرتو أمبيرو إلى أنه مع تفاقم الأزمة، قد يكون أكثر انفتاحاً على جهود التواصل البديلة.

وقال أمبيرو في مؤتمر صحفي مع بومبيو: "تم إنشاء هذه المجموعة من أجل البحث عن حل لهذه الأزمة العميقة. في الوقت نفسه، نحن كدولة بحاجة إلى لعب دور الجسر الدبلوماسي وبالتالي استكشاف جميع مجالات التقارب مع لاعبين آخرين".

وقال محللون إن الأمر قد يصبح أكثر صعوبة بالنسبة للولايات المتحدة للحفاظ على الوحدة بين دول أمريكا الجنوبية.

كوريا الشمالية تمنح الولايات المتحدة مهلة نهاية العام بشأن المحادثات النووية

وأشارت صحيفة الوول ستريت الأمريكية إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جون أون، قال "إنه لا يزال منفتحاً لعقد قمة ثالثة مع الرئيس ترامب، الذي يقول إنه يتمتع بعلاقات شخصية جيدة معه".

وأفادت وسائل الإعلام الحكومية في بيونج يانج يوم السبت أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أعطى الولايات المتحدة مهلة حتى نهاية العام لكسر الجمود في المحادثات النووية المتوقفة، قائلاً إنه لا يزال منفتحاً أمام قمة ثالثة مع الرئيس ترامب.

وقال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون إن انهيار المحادثات مع الولايات المتحدة زاد من مخاطر العودة إلى التوتر السابق، مضيفاً أنه لن يكون مهتماً بلقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرة أخرى إلا إذا اتبعت الولايات المتحدة النهج الصحيح.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية يوم السبت أن كيم قال أيضاً إنه سوف ينتظر ”لنهاية هذا العام“ لصدور قرار من الولايات المتحدة.

وقال كيم في كلمة ألقاها يوم الجمعة "ما يتعين على الولايات المتحدة فعله هو أن تتوقف عن الطريقة التي تحسب بها الأمور حالياً وأن تأتي لنا بحسابات جديدة".

(م ش)


إقرأ أيضاً