تنظيم أول معرض للتصوير الضوئي في مدينة حلب

تحت شعار " العدسة عين الحقيقة " نظم حزب سوريا المستقبل معرض "التصوير الضوئي" الأول على مستوى حلب والذي يسلط الضوء على حياة السوريين قبل وبعد وأثناء الحرب، كما عرض سينفزيون حول مقاومة أهالي الشيخ مقصود وذلك في مركز جميل هورو للثقافة والفن.

بادر حزب سوريا المستقبل في مدينة حلب لتنظيم معرض للتصوير الضوئي على مستوى المدينة عبر عرض عدد من الصور التي التقطت أثناء الحرب في عدة مناطق بحلب وبالأخص أثناء مقاومة حي الشيخ مقصود ومقاومة العصر في عفرين.

وبدأ المعرض بتوافد المئات من أهالي حي الشيخ مقصود والأشرفية وبحضور ممثلين عن المؤسسات المدنية والقوات العسكرية وقوات الأمن إلى مركز جميل هورو للثقافة والفن.

وشملت الصور المعروضة أحداث القصف والدمار التي خلفتها الحرب في كافة أحياء مدينة حلب ومنها مقاومة الأهالي في الحي والجرحى المدنيين.

وتلا ذلك عرض مشاهد توثيقية حول مقاومة أهالي الشيخ مقصود ووحدات حماية الشعب والمرأة.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، قرأت نائبة رئيس فرع حزب سوريا المستقبل في حلب مروى قونيه لي، بياناً تمحور حول تضحية الشهداء في سبيل الحرية مؤكدة أنه من منطلق أخوة الشعوب وتلاحمها قد تشكل في شمال سوريا تكاتف اجتماعي ووحدة بين شعبه بكافة المكونات، ولا يمكن لأي قوة خلق التفرقة بينها بعد أن امتزجت دماء أبناء وبنات كافة المكونات معاً على أرضهم التي حرروها.

ثم كرّم الحزب عبر بطاقات تكريم وحدات حماية الشعب والمرأة على تضحياتهم، وكرّم مكتب الأرشيف والإعلام لوحدات الحماية على الصور التي شاركوا بها في المعرض، بالإضافة إلى تكريم كل من الإعلامي هيثم كراد عضو مجلس عوائل الشهداء، والعازفين فوزي حمزة وعبد الرحمن بكر العضوين في حركة الثقافة والفن، والإعلامي علي صالح عضو حزب الاتحاد الديمقراطي، والإعلامية في وكالة أنباء هاوار سوزدار وقاص، على تغطيتهم الأحداث والمعارك والمقاومة في الشيخ مقصود والمشاركة بالصور التي التقطوها أثناء التغطية.

واختتم المعرض باحتفالية عقد خلالها المشاركون حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً