تنديداً بالتهديدات التركية.. أهالي كري سبي يبدأون اعتصاماً على الحدود

بدأ المئات من أهالي مقاطعة كري سبي/ تل أبيض الاعتصام قبالة الحدود التركية السورية تنديداً بالتهديدات التركية تجاه مناطق شمال وشرق سوريا.

تتوالى ردود الفعل الرافضة للتهديدات التركية تجاه مناطق شمال وشرق سوريا وتحشيدها القوات على الحدود إنذاراً بشن هجوم على المنطقة، إذ خرج المئات من أهالي كري سبي/تل أبيض ظهر اليوم إلى الحدود التركية السورية وبدأوا اعتصاماً عبّروا فيه عن رفضهم لأي تهديد أو عدوان تركي يطال الأراضي السورية.

ويأتي هذا بعد اعتصامين مماثلين خرج بهما أهالي مقاطعة كوباني وقامشلو على الحدود رفضاً للتهديدات التركية.

ونُصبت خيمتان في حي المنبطح القريب من الحدود التركية في مدينة كري سبي/تل أبيض اعتصم الأهالي تحت سقفها، إلى جانب العشرات من الإداريين في مؤسسات الإدارة الذاتية والأحزاب السياسية ووجهاء وشيوخ العشائر.

وعُلّقت في الخيمتين لافتات حملت شعارات "سورية تعددية لا مركزية ديمقراطية"، "تركية.. نازية", "مدينة تل أبيض نموذج للتعايش المشترك وأخوة الشعوب".

وخلال فعاليات الاعتصام، ألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كري سبي حميد العبد كلمة قال فيها "إن حكومة أردوغان لا تعرف سوى القتل والنهب والاعتداء على الجوار بحجة أمنها القومي, وعلى الشعوب القاطنة في شمال وشرق سوريا أن يكونوا متلاحمين ويقفوا في صف واحد لكي نُؤمّن مستقبل مشرق لأجيالنا".

كما وألقت الإدارية في مؤتمر ستار ديلان حسن كلمة أدانت فيها التهديدات التركية وحشد القوات على الحدود، وقالت "مستعدون للوقوف بوجه الاحتلال التركي بوحدتنا وتلاحمنا".

وأوضحت أن "نساء كري سبي متسلحات بأفكار فلسفة القائد (عبد الله أوجلان) وسنقف بجانب قواتنا لدحر الاحتلال".

وفي سياق متصل، ألقى باسم مجلس عوائل الشهداء في كري سبي كديم إبراهيم كلمة قال فيها إن "أردوغان يهدد الرأي العام العالمي بحجة المنطقة الآمنة والأمن القومي, والهدف هو احتلال المناطق السورية وإعادة سيناريو الدولة العثمانية، ولكن نحن هنا، نحن من قدّمنا فلذات أكبادنا للعيش في مناطقنا بأمان وسلام, إذا اقتضى الأمر سنكون قرباناً لهذه الأرض التي ارتوت بدماء أبنائنا ولن نسمح لتركيا الدخول إلى تل أبيض وسوريا".

وتستمر فعاليات الاعتصام في كري سبي لأجلٍ غير مسمى، إذ تبدأ فعاليات الاعتصام على الحدود صباح كل يوم وتنتهي في الساعة 19:00.

 (ك م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً