تلبيةً لمطالب المزارعين لجنة الزراعة تحدد موعد تشغيل مضخات مياه الري في الرقة

استاء مزارعو الرقة هذا العام من تأخر عمليات صيانة منظمات  ومضخات مياه الري ، التي تقوم بها لجنة الزراعة والري وطالبوا برفع وتيرة العمل، فيما وعدت اللجنة بأن مياه الري ستعمل بشكل عام خلال مدة أقصاها 20يوماً.

طالب مزارعو ريف الرقة الشمالي لجنة الزراعة والري بالإسراع في عمليات الصيانة بسبب حاجتهم الملحّة لري محاصيلهم الزراعية، وأوضحوا بأن محاصيلهم يجب أن تكون قد سُقيت مرتين حتى تاريخه لكن بعضها لم تتم سقايته أبداً بسبب انقطاع الري.

كثُرت المطالب من جانب فلاحي ريف الرقة  بتوفير مياه الري بأقرب وقت ممكن نظراً لحاجة القمح والشعير للمياه في هذه الفترة من العام، خاصةً وقد زُرعت أغلب الأراضي تزامناً مع فترة الصيانة التي تقوم بها لجنة الزراعة والري.

المزارعين أشاروا خلال لقاءات أجراها مراسل وكالتنا ANHA إلى أن غالبية المساحات المزروعة بالقمح لم تُسقى حتى الآن ونبتت البذور في هذه المساحات جراء زخات الأمطار القليلة هذا العام، فيما تضررت أغلبية الأراضي في موجات الصقيع التي تشهدها المنطقة في الوقت الحالي.

المزارع صالح الخلف من أهالي قرية الباسل بريف الرقة الشمالي قال: "هذا العام لم تأتينا أمطار مثل العام الماضي كي نعتمد عليها في زراعة أراضينا وموجات الصقيع أثرت على محاصيلنا".

صالح الخلف ذكر بأنه لديه أرض لم يسقها بالماء هذا الموسم حتى الآن بسبب انقطاع مياه الري هذه الفترة وتأخره في جني محصول الذرة الصفراء، وعزى السبب لعدم توفر الحصادات والرطوبة التي أخرت جفاف الذرة".

ومن جانبه، طالب المزارع محمد الحسين لجنة الزراعة والري بتكثيف الأعمال وتشغيل مياه الري قبل نهاية هذا الشهر لري محاصيلهم".

وأوضح محمد الحسين بأن هناك العديد من القرى في الريف الشمالي تستعمل مياه الري للشرب أيضاً لعدم وصول مياه الشرب إليها وهم بحاجة ماسة لمياه الري بشكل دائم.

وليست الأراضي الزراعية وحدها هي بحاجة المياه إنما توجد في أرياف الرقة الآلاف من رؤوس الأغنام والأبل والأبقار بحاجة للمياه بشكل يومي ويضطر الأهالي لشراء المياه كي يسقوا مواشيهم.

مدير قسم الصيانة في لجنة الزراعة والري في مجلس الرقة المدني بسام الحمد قال: "نحن نعلم مدى حاجة  الفلاحين لمياه الري في هذا الوقت لكننا نعمل الآن على صيانة العديد من المواقع الهامة في قنوات الري الرئيسية كقناة ري السلحبية السفلى، وقناة ري البليخ التي من المقرر أن نؤهل فيها 5منظمات لمياه الري، وقناة ري الأسدية، وخلال الأيام القادمة سيتم الانتهاء من أعمال الصيانة في هذه المواقع.

بسام الحمد عزى سبب تأخير تشغيل مياه الري في الوقت الحالي لسوء الأحوال الجوية وأضاف "في كل عام تخصص لجنة الزراعة والري شهرين متتالين للعمل على صيانة قنوات الري كون المحاصيل في هذا الوقت ليست بحاجة ماسة للمياه والمدة التي حددتها اللجنة هي من تاريخ 1-1-2020 حتى 1-3-2020".

وأرجع بسام الحمد أسباب تضرر قنوات الري الى التشغيل الجائر في الأيام الماضية وضخ كميات كبيرة أكثر من استطاعة قنوات الري أدت إلى خراب القنوات وسببت الكثير من الكسور فيها خاصة في قنوات الري الرئيسية.

وأكد بسام الحمد خلال حديثه بأن منظمات ومضخات مياه الري سيتم تشغيلها قبل بداية الشهر القادم بكافة أرياف المدينة قبل المدة التي حددتها اللجنة.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً