تقرير: داعش يتجه إلى أفغانستان لتخطيط الهجمات

صرح مسؤول أمريكي لوكالة فرانس برس أن مرتزقة داعش الذين شنّوا حملة دامية في سوريا والعراق يتجهون إلى أفغانستان لمواصلة إرهابهم والمساعدة في التخطيط لهجمات مرعبة ضد أمريكا.

ويأتي هذا التحذير في الوقت الذي يسعى فيه داعش إلى تأكيد نفوذه الإقليمي بعد فقدان "الخلافة" التي أعلن عنها في الشرق الأوسط، وفي وقت تعرض فيه جنوب آسيا لسلسلة من الهجمات المدمرة.

وقال مسؤول مخابراتي أمريكي كبير في كابول لوكالة فرانس برس في مقابلة حديثة "نعلم إن البعض قد شق طريقه إلى هنا ويحاول نقل المعرفة والمهارات والخبرات التي تعلموها هناك في سوريا والعراق".

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية: "إذا لم نواصل ضغوطنا في مكافحة الإرهاب ضد (داعش في أفغانستان)، فستحدث هجمات ضخمة على الأرجح خلال هذا العام في الولايات المتحدة".

ولم يصف المسؤول طبيعة أي مؤامرة، ولكنه ربط داعش بهجمات كبيرة في أمريكا، بما في ذلك إطلاق نار جماعي في فلوريدا عام 2016.

وذكر تقرير حديث للأمم المتحدة أن داعش في أفغانستان يضم ما بين 2500 و 4000 عضو - وهو العدد نفسه تقريباً الذي استشهد به البنتاغون قبل عامين، رغم أن المسؤولين يقولون إن الآلاف من الارهابيين قد قُتلوا.

(م ش)


إقرأ أيضاً