تقرير: بومبيو يشعر بالقلق حيال رفض العرب لـ "صفقة القرن"

يشعر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالقلق من احتمال أن تقابَل خطة السلام للشرق الأوسط التي أعدها صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتشكيك وتُعتبر "غير قابلة للتطبيق"، كما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

وستكشف الجوانب الاقتصادية من هذه الخطة التي تهدف إلى "حل" النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين في مؤتمر يُنظم في المنامة عاصمة البحرين في 25 و26 حزيران/يونيو.

وتكشف تصريحات بومبيو التي أدلى بها في لقاء خاص مع "مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية" ونقلتها صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أولاً، أنه حتى داعمي الخطة الأمريكية يتوقعون أن ينظر إلى هذه الخطة لتسوية النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين بتشكيك عميق.

ونقلت الصحيفة عن تسجيل لحديث بومبيو في هذا الاجتماع أن "الخطة يمكن أن تُرفض. قد يقول البعض في نهاية المطاف إنها لا تتضمن شيئاً جديداً خاصاً وهذا لا يناسبني وإنها تتضمن أمرين جيدين وتسعة أمور سيئة لذلك لست معنياً بها".

واعترف بومبيو بأن الخطة تميل لمصلحة إسرائيل، لكنه عبّر عن أمله في أن تتم دراستها. وقال "أتفهم لماذا يعتبر الناس أنه اتفاق يمكن أن يحبه الإسرائيليون وحدهم". وتابع "أتفهم هذه النظرة لكن آمل أن يتم إفساح المجال للإصغاء".

ورفض الفلسطينيون هذه الخطة التي طال انتظارها وتحدث عنها جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره، معتبرين أن سياسات ترامب كشفت انحيازه لإسرائيل.

وفي الوقت نفسه، تغيّر الوضع السياسي في إسرائيل حيث أخفق بنيامين نتانياهو الذي كُلّف بتشكيل حكومة بعد الانتخابات الأخيرة وأخفق في تحقيق ذلك.

ومن جهتها أعلنت الأمم المتحدة التي تبنت العديد من القرارات التي تؤكّد على حل الدولتين، أنها لن تشارك في مؤتمر البحرين.

(م ش)


إقرأ أيضاً