تقرير أممي: مقتل 7550 طفلاً يمنياً منذ بداية 2013 وحتى الآن

أفاد تقرير أصدره الأمين العام للمنظمة الدولية عن مقتل 7550 طفلاً جرّاء الحرب الأهلية في اليمن، منذ بداية أغسطس عام 2013 وحتى بداية العام الجاري.

وذكر تقرير أصدره الأمين العام للمنظمة الدولية، أنطونيو غوتيريش، أمس الجمعة، أن هذه الحالات تعد بين 11779 حالة انتهاك صارخ لحقوق الأطفال وثقتها الأمم المتحدة في اليمن خلال هذه الفترة، مُرجحاً أن الوضع الحقيقي أسوأ من ذلك، بسبب صعوبة متابعة الوضع الإنساني في هذا البلد.

وحمل التقرير أطراف النزاع المسؤولية عن تجنيد 3034 قاصراً، قاتل 1940 منهم إلى جانب الحوثيين، و247 آخرون إلى جانب قوات اليمنية، وتم أسر 340 طفلاً.

ولا تزال حالات استهداف المدارس والمستشفيات عالية في اليمن لتبلغ 381 حالة، أدى 345 منها إلى تدمير المبنى المستهدف كلياً أو جزئياً، كما أبدى التقرير قلقاً بالغاً إزاء استخدام أراضي 258 مدرسة لأغراض عسكرية.

وحذّرت الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال في النزاعات المسلحة، فرجينيا غامبا، من أن معاناة الأطفال اليمنيين تفاقمت خلال هذه الفترة وبلغت مستوىً مروعاً، على الرغم من اتخاذ أطراف النزاع بعض الإجراءات الإيجابية.

ودعت المسؤولة الأممية أطراف النزاع وكل من لديه تأثير عليها إلى إعطاء الأولوية لجهود السلام والانخراط بشكل فعّال في المفاوضات الجارية بخصوص تسوية النزاع.

وتشهد اليمن صراعاً طويلاً منذ عام 2015 بين القوات الحوثية الموالية لإيران والجيش اليمني المدعوم من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية، وقُتل خلال الحرب حوالي 10 آلاف شخص، بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

(م ح)


إقرأ أيضاً