تقارير: المعركة الدبلوماسية بين واشنطن وطهران تتغلب على العسكرية

كثرت التصريحات الأمريكية والإيرانية بخصوص التهدئة بين الطرفين مع زيارة المبعوث الأمريكي الخاص بإيران باريس لإجراء محادثات بشأن ايران مع التزامن بتصريحات أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني بأن حرباً عسكرية لن تقع بين إيران وأميركا.

ذكر دبلوماسي أوروبي كبير ومصدر آخر مطلع لوكالة رويترز أن الممثل الأمريكي الخاص لايران برايان هوك يعتزم السفر لباريس الأسبوع المقبل لإجراء محادثات بشأن إيران مع مسؤولين كبار من بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وكان من المتوقع أن ينعقد الاجتماع يوم 27 يونيو حزيران. ويأتي وسط توتر متزايد بين إيران والولايات المتحدة عقب هجمات في الخليج تُحمّل واشنطن طهران المسؤولية عنها رغم نفي الأخيرة.

كمالوندي: مهلة الشهرين الممنوحة للأوروبيين غير قابلة للتمديد

وكما أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، اليوم الأربعاء، أن مهلة الشهرين التي منحتها إيران لباقي أعضاء الاتفاق النووي غير قابلة للتمديد.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية بأن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أشار في تصريح له،  إلى أنه بناءً على الخطة المُجدولة، تم المضي بالخطوة الثانية، وسيتم بشكل متتالي متابعة الخطة بدقة.

وأضاف، بناء على قانون الإجراء بالمثل من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تنفيذ الاتفاق النووي، فإن إجراءنا مرتبط بكيفية  تنفيذ التعهدات من قبل باقي الأعضاء الآخرين في الاتفاق النووي، فغير ممكن أن نلتزم بتعهداتنا بينما هم لا يقومون بأي شيء على أرض الواقع.

وأكّد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن رسالة إيران واضحة وعملياً يفهم تصرف الجانب الآخر بأنه لا يريد أن يلتزم بتعهداته أو لا قدرة له على ذلك، لذلك سنعمل وفق توجيهات القائد وقانون مجلس الشورى.

وأوضح كمالوندي أن اجراءات إيران يتم تنفيذها في الوقت الراهن بشكل متتالٍ ومترابط ولا تتوفر ظروف العودة إلى الوراء، قائلاً، نحن نخلق توازناً بين تعهداتنا وحقوقنا فإذا كان الطرف المقابل يعترف بحقوقنا والتي هي إزالة العقوبات المُصرّح بشأنها في الاتفاق النووي فإننا سنُنفذ تعهداتنا وإلا سنقوم بتقليص تعهداتنا بهدف خلق توازن.

شمخاني: لن تقع حرب عسكرية بين إيران وأميركا

هذا وصرّح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني بأن حرباً عسكرية لن تقع بين إيران وأميركا، لافتاً إلى أن أميركا أطلقت الحرب الاقتصادية لاستهداف الشعب الإيراني.

وفي تصريح أدلى لوكالة "الجمهورية الإسلامية للأنباء" و"أنباء الإذاعة والتلفزيون" الإيرانية على هامش الاجتماع العاشر لكبار المسؤولين الأمنيين في دول العالم، قال شمخاني اليوم الأربعاء، أنه وعلى النقيض من الأجواء المُثارة من قبل البعض ضد إيران، فإن حرباً عسكرية لن تقع لأنه لا سبب يدعو لوقوع الحرب علماً بأن توجيه الاتهام للدول الأخرى قد تحوّل أسلوب رائج للمسؤولين الأميركيين الذين يسعون عبر هذا الطريق لفرض الضغوط على تلك الدول.

وتابع قائلاً، إننا نشهد اليوم حرباً اقتصادية من جانب أميركا أطلقها مسؤولو واشنطن ضد الشعب الإيراني وتصوروا بأنهم يمكنهم بمثل هذه الإجراءات إركاع الشعب الإيراني لكننا رأينا وقوف الشعب أمامهم.

وأكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني بأن الشعب الإيراني وبفضل الباري تعالى سيحول التهديدات الاميركية إلى فرص مرة أخرى.

وزير النفط الإيراني: أوروبا لا تتعاون في شراء الخام الإيراني

قال وزير النفط الإيراني بيغن زنعنه الأربعاء، أن أوروبا لا تتعاون مع طهران لشراء نفطها في مواجهة العقوبات الأمريكية المفروضة على قطاع الطاقة الإيراني.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن زنغنه قوله "الأوروبيون لا يتعاونون لشراء النفط".

(م ش)


إقرأ أيضاً