تظاهرتان رفضاً للاحتلال التركي في الشهباء وحلب

خرج المئات من أهالي مقاطعة الشهباء وحي الشيخ مقصود بحلب في تظاهرتين منفصلتين مناهضتين للاحتلال التركي ضمن الحملة التي أطلقها مؤتمر ستار تحت شعار  "احموا ترابكم وكرامتكم أنهوا الاحتلال وداعش".

خرج المئات من المعلمين والمعلمات وطلبة المدارس في مقاطعة الشهباء في المظاهرة حاملين أعلام مؤتمر ستار وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وصور الشهداء.

وانطلقت المظاهرة من قرية تلقراح التابعة لناحية أحرص وصولاً إلى ساحة مدرسة تل قراح. ولدى وصول الأهالي إلى ساحة المدرسة وقفوا دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

ومن قم قرأوا بياناً تم إعداده باللغتين العربية والكردية، النسخة العربية قرأته المعلمة زهيدة معمو والنسخة الكردية قرأته المعلمة فلنتينا ولوّ.

وجاء في البيان:

"ثورة روج آفا وشعوب شمال سوريا في ظل الأزمة السورية التي دخلت عامها السابع محصلة المقاومة الكبيرة التي سقط خلالها الآلاف من الشهداء والجرحى وبناء علاقة قائمة على الأخوة بين الشعوب والمكونات كافة لإقامة مجتمع ديمقراطي، اليوم نرى من جديد تعرض شعبنا وثورتنا لهجمات من مرتزقة داعش.

لقد ازدادت هجمات الدولة التركية الفاشية ومؤيديها على شعبنا وهم يرون أنفسهم أصحاب الحق فيما يفعلونه وما يقررونه على شعبنا مرتكزين على الخلافة العثمانية التي لم يشعبوا منها في إقصاء وجودنا، هذه الخلافة التي استخدمت شتى الوسائل والطرق واستقدام المرتزقة لأراضينا عبر حدودها وخاصة عبر الحدود السورية وكردستان عموماً.

كل هذه الهجمات والإبادات وغيرها من الممارسات اللاإنسانية هي لكسر أخوة الشعوب والقضاء على الشعوب الثورية التي ترفع رأسها ضد الاحتلال والانكسار التي تنادي بالديمقراطية والوحدة والتعايش المشترك بين جميع المكونات المختلفة.

اليوم نرى دعم تركيا لخلايا داعش حيث تدعمها بجميع وسائل التكتيك الحربية، هذه الخلايا الداعشية التي ترعرعت ومازالت في كنف الدولة التركية وفي ظل توفير المجتمع، مثال ذلك المرأة العفرينية والشنكالية وما عانوه من أبشع الممارسات اللاإنسانية.

بعد خسارة حزب AKP اقتصادياً وسياسياً ولكي يخفي أردوغان هذه الخسارة أمام شعبه ويبعد الأضواء عن نفسه كمستبد وقاتل ومحتل للشعب الكردي زاد ضغوطاته وسياسته الفاشية لكي يطيل من عمر حكمه ومثال ذلك أيضاً سياسته الاستعمارية في فرض سيطرته على شرق الفرات وإعطاء الصيغة الشرعية لنفسه وللقوى المعادية.

نحن كـ معلمي ومعلمات هيئة التربية والتعليم في عفرين حيث احتل الاحتلال التركي الفاشي أرضنا، والآن في ظل الظروف الصعبة التي نواجهها وحالة النزوح نؤكد استمرارية مقاومتنا.

إلى الرأي العام العالمي والشعوب الديمقراطية ندين ونستنكر الممارسات اللاإنسانية الخارجة من منطق الإنسانية والأعمال الأردوغانية الفاشية ونؤكد استمرار مقاومتنا وحماية وجودنا ونناشد جميع المؤسسات والمنظمات الحقوقية الإنسانية وقوى التحرر العالمية التي تنادي بحقوق الإنسان أن تقف إلى جانب الشعب الكردي ومكونات روج آفا وحمايتهم وحماية وجودهم".

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تمجد الشهداء وتحيي المقاومة.

حلب

تظاهر الآلاف من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية في مدينة حلب احتجاجاً على هجمات الاحتلال التركي على أراضي الشمال السوري وانتهاكاته بحق الشعوب الديمقراطية في شمال كردستان برعاية حملة مؤتمر ستار تحت شعار " احمي أرضك وكرامتك، ادحر الاحتلال وداعش ".

وانطلقت المظاهرة من أمام قاعة الاجتماعات في القسم الغربي لحي الشيخ مقصود وحمل المشاركون يافطات كتب عليها باللغتين العربية والكردية "آمد عاصمتنا، الموت للفاشي أردوغان، أردوغان هتلر العصر" وأعلام المؤسسات المدنية وصور الشهداء مرددين الهتافات التي تندد بالاحتلال التركي ورافعين شارات النصر.

واستمرت المسيرة وصولاً إلى دوار عبدالله أوجلان الواقع في القسم الشرقي لحي الشيخ مقصود وهناك وقف المتظاهرون دقيقة صمت. وألقيت عدة كلمات من قبل الإدارية في هيئة تعليم المجتمع الديمقراطي زيلان شيخو والرئيس المشترك للمجلس العام لأحياء الشيخ مقصود والأشرفية محمد شيخو.

وتمحورت الكلمات حول مقاومة شعب الشمال السوري على مدار 8 سنوات وتقديمه التضحيات بآلاف الشهداء "في الوقت الذي حققت فيه وحدة وتكاتف الشعوب في إدارة مناطقها وتحقيق انتصارات عظيمة أمام مرتزقة داعش والاحتلال التركي".

وأكدت الكلمات على "فاشية" الدولة التركية في استهداف مطامح الشعب وانتهاك مطالبهم باحتلال الأراضي السورية "فلم تكتفِ باحتلال عفرين بل تستمر بتهديد شمال وشرق سوريا أيضاً".

وانتهت المظاهرة أيضاً بالهتافات التي تحيي المقاومة وتندد بالاحتلال.

(م ح/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً