تظاهرة مليونيه في الجزائر مطالبة باستقالة بوتفليقة

خرج أكثر من مليون جزائري في شوارع العاصمة اليوم الجمعة، مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في مظاهرات هي الأكبر في البلاد منذ بدء الحراك الاحتجاجي قبل 6 أسابيع.

ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان قولهم إن الشرطة استخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، بعد أن رشق بعضهم أفراد الأمن بالحجارة.

وهذه الاحتجاجات هي الأولى منذ أن دعا قائد الجيش الجزائري في وقت سابق من هذا الأسبوع، إلى إطلاق عملية دستورية لإعلان أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة "غير لائق صحيا لمنصبه"، وهي المبادرة التي لاقت تأييدا من سياسيين وأحزاب أخرى، كحل للأزمة السياسية في البلاد.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بتغيير النظام السياسي في البلاد ورحيل النخبة السياسية الحاكمة بأكملها، مؤكدين رفضهم لتدخل الجيش في الحياة السياسية المدينة.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً