تظاهرة في حلب: الاحتلال التركي يقتل الحياة

تحت شعار "الاحتلال التركي يقتل الحياة" تظاهر المئات من أهالي مدينة حلب تنديداً بهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا، وناشدوا المنظمات الإنسانية بتحمل مسؤولياتها واتخاذ موقف صريح.

نظّم مجلس الصحة وحركة المجتمع الديمقراطي تظاهرة في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، تنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا، شارك فيها المئات من أهالي مدينة حلب.

وبدأت التظاهرة من أمام قاعة الاجتماعات غربي الحي، وجابت شوارع الحي وانتهت في دوار القائد بالقسم الشرقي من الحي.

وحمل المتظاهرون صور ضحايا المجازر التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي والشهداء من الكوادر الطبية، ولافتات كتبت عليها "الفوسفور التركي يقتل شعبنا وأطفالنا"، "أردوغان نبع الدم"، "لا للاحتلال التركي والإبادة"، "تحيا مقاومة قسد"، "تحيا مقاومة الشعوب". 

وبعد الوقوف في الساحة، ألقيت كلمة باسم مجلس الصحة من قبل الرئيسة المشتركة للمجلس ليلى حسن وإداري مشفى الشهيد خالد فجر، كاميران شيخ داوود، اللذين استنكرا هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.

وأكدا على أن المدن في شمال وشرق سوريا كانت ملجئ الآلاف من النازحين القادمين من جميع المدن السورية التي كانت تشهد حرباً أهلية أودت بحياة الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ.

وأدانا استهداف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته للكوادر الطبية وطواقم الإسعاف التي كانت تعمل على معالجة الجرحى والشهداء المدنيين. وناشدا المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بتحمل مسؤوليتها والوقوف أمام هجمات المحتل واتخاذ موقف صريح والكف عن اتخاذ دور المشاهد فقط.

(س ر/ س و)

ANHA

 


إقرأ أيضاً