تظاهرة بالمشاعل في شيراوا تندداً بالعزلة المفروضة على أوجلان

تحتَ شعار "بروح شبيبة عفرين سنحطّم العزلة على القائد عبد الله أوجلان من إيمرالي" خرجَ شبيبة ناحية شيراوا في مقاطعة عفرين بتظاهرة بالمشاعل.

نظّمت اليوم حركةُ الشّبيبة الثّوريّة السّوريّة في ناحية شيراوا بمقاطعة عفرين تظاهرة بالمشاعل تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشّعب الكرديّ عبد الله أوجلان، وذلك في قرية زيارة.

وشاركَ في التّظاهرة العشرات من حركة الشّبيبة الثّوريّة في النّاحية، رافعين أعلام حركة الشّبيبة الثّوريّة، وصور القائد عبد الله أوجلان والمشاعل.

وبدأتِ التّظاهرة من مدخل قرية زيارة، وسط ترديد الشّعارات المُندّدة بالعزلة، والّتي تنادي بحرّيته، وصولاً لساحة القرية.

وهناكَ وقف المتظاهرون دقيقة صمت، تلاها قراءة بيان باسم الشّبيبة في شيراوا من قبل عضوة الحركة فاطمة محمّد الّتي قالت فيها:

"إنّ العزلةَ المفروضةَ على قائد الشّعب الكرديّ عبد الله أوجلان هي عزلةٌ على الإنسانيّة أجمع، وتريد طمس حرّية الشّعوب المؤمنة بالسّلام والأمان والدّيمقراطيّة والمتعطّشة لها، حيثُ إنّه من عام 2011 وحتّى يومنا الرّاهن تفرضُ الفاشيّة التّركيّة عزلةً مُشدّدةً على القائد أوجلان في سجن جزيرة إيمرالي.

إنّنا ندين ونستنكر هذه العزلة وممارسات الدّولة التّركيّة بحقّ القائد عبد الله أوجلان.

ونحنُ كحركة الشّبيبة الثّوريّة السّوريّة في عفرين نؤكّد أنّنا سائرون على خطّ الشّهداء، وطريق قائد الشّعب الكرديّ عبد الله أوجلان حتّى آخر قطرة من دمائنا حتّى تحرير أرضنا وكسر العزلة عن القائد، ونيل حريته".

وانتهتِ التّظاهرة بترديد الشّعارات الّتي تطالبُ بحرّية القائد عبد الله أوجلان، وتندّد بالاحتلال التّركيّ لعفرين وشمال وشرق سوريّا.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً