تظاهرات حاشدة في مدن ونواحي مقاطعة قامشلو للمطالبة بالكشف عن وضع أوجلان

طالب أهالي نواحي كركي لكي وجل آغا وتربه سبيه وعامودا وديرك السلطات التركية بالسماح للمحامين بزيارة سجن إيمرالي للتأكد من صحة وسلامة القائد عبدالله أوجلان وباقي معتقلي إيمرالي. وقرر الأهالي الاعتصام إلى حين ورود معلومات عن سلامة أوجلان.

وفور سماع الأهالي بالأنباء الواردة عن نشوب حريق في جزيرة إيمرالي، خرج المئات من أهالي مدن ونواحي مقاطعة قامشلو إلى الساحات والميادين مطالبين بالكشف عن صحة وسلامة أوجلان.

كركي لكي

في كركي لكي انطلقت تظاهرة حاشدة من ساحة الشهيد خبات ديرك إلى وسط المدنية، شارك فيها المئات من الأهالي.

ورفع الأهالي صور القائد عبدالله أوجلان، ورددوا شعارات تندد بممارسات الدولة التركية والعزلة المفروضة على سجن إيمرالي.

وتجمع الأهالي وسط المدينة لتتحول التظاهرة إلى تجمع جماهيري ألقت خلاله الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو كلمة، قالت فيها إن الأنباء الواردة حول نشوب حريق في إيمرالي تثير المخاوف والشكوك.

وقالت عائشة حسو: "إيماناً منا بأن القائد هو الحياة الحرة، لذلك يجب أن نكون على أهبة الاستعداد، وعلى قدم وساق، وسنكون في الساحات والميادين، وسنكون السد المنيع في مواجهة المؤامرة".

وأعلنت عائشة حسو في كلمتها البدء بتنظيم اعتصام جماهيري إلى حين التأكد من صحة وسلامة أوجلان.

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تحيي أوجلان، فيما يتسمر الاعتصام في ساحة الشهيد خبات ديرك بمشاركة العشرات من الأهالي.

جل آغا

وفي ناحية جل آغا خرج المئات من الأهالي في تظاهرة مماثلة، مؤكدين تضامنهم مع القائد أوجلان.

وجابت التظاهرة الشارع الرئيسي في الناحية وسط ترديد الشعارات التي تندد بالمؤامرة الدولية، والعزلة المفروضة على أوجلان، وشعارات تندد بممارسات الاحتلال التركي.

وفي وسط المدينة تجمع المشاركون في التظاهرة حيث ألقى عضو مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي عبد السلام عباس كلمة، طالب فيها بتصعيد النضال حتى التأكد من سلامة وصحة أوجلان.

تربه سبيه

فور سماع أهالي ناحية تربه سبيه أنباء تتحدث عن نشوب حريق في جزيرة إيمرالي اجتمع العشرات منهم أمام مركز مؤتمر ستار شرق الناحية وخرجوا في مظاهرة تطالب السلطات التركية بالسماح لمحامي القائد أوجلان بزيارته في سجن إيمرالي فوراً والاطمئنان على صحته .

المتظاهرون حملوا صور القائد أوجلان وجابوا السوق المركزي في الناحية واعتصموا في دوار آزادي حتى الاطمئنان على صحة القائد أوجلان  وعبّروا عن قلقهم إزاء صحة وسلامة القائد أوجلان وطالبوا بالكشف عن ملابسات الحريق  واعتبروا مثل هكذا حوادث استمراراً للمؤامرة الدولية على القائد وشعوب المنطقة .

هذا وسيستمر أهالي ناحية تربه سبيه في الاعتصام عند دوار آزادي شمال ناحية تربه سبيه حتى الاطمئنان على صحة القائد أوجلان .

ديرك

تجمع المئات من أهالي مدينة ديرك وقرى برآف وكوجرات في ساحة الشهداء بمدينة ديرك، رافعين صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والأعلام والرموز الكردية.

ووسط الشعارات التي تحيي مقاومة إيمرالي، انطلقت التظاهرة، حيث جاب المتظاهرون شوارع مدينة ديرك مروراً بالسوق المركزي للمدينة ومن ثم توجهوا إلى ساحة الشهيد بيرم.

وفي ساحة الشهيد بيرم تحولت التظاهرة إلى تجمع جماهيري، وبعد الوقوف دقيقة صمت، تحدثت باسم مؤتمر ستار هدية عبد الله وقالت: " إن نشوب حريق في جزيرة إيمرالي ليس بصدفة إنما هو استمرار للمؤامرة الدولية التي نفذت بحق قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، بهدف كسر إرادة  الشعب الكردي والشعوب التي آمنت بفكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان".

وأشارت هدية إلى ان اليوم هو يوم النضال والمقاومة من أجل حرية القائد عبد الله أوجلان والكشف عن صحته بأسرع وقت ممكن، مؤكدة أنهم مستمرون في الفعاليات حتى الكشف عن سلامة القائد، ومطالبة المجتمع الدولية والمنظمات الإنسانية بالتدخل الفوري حيال ما تتعرض له إيمرالي من قبل الاحتلال التركي.

وانتهت التظاهرة وسط الشعارات  المتضمنة تعهد الأهالي بتصعيد النضال حتى تحقيق حرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.  

عامودا

خرج المئات من أهالي مدينة عامودا إلى الشوارع مطالبين بالكشف عن الوضع الصحي للقائد عبدالله أوجلان  بعد اندلاع حريق في جزيرة إيمرالي.

وشارك في المظاهرة المئات من أهالي مدينة عامودا من الشيوخ والأطفال والنساء، مؤسسات المجتمع المدني، أعضاء الإدارة الذاتية الديمقراطية، قوات الأمن الداخلي.

ورفع المتظاهرون المئات من صور القائد أوجلان، وانطلت المظاهرة من أمام ساحة الشهيد جهاد، وجابت الشارع الرئيسي في الناحية، وسط ترديد شعارات؛ لا حياة من دون القائد، يجب التعرف فوراً على وضع القائد أوجلان، تسقط الفاشية. وتوقف المتظاهرون في ساحة المرأة الحرة من ثم ألقى الرئيس المشترك لمجلس ناحية عامودا كلمة قال فيها: "نطالب بالكشف الفوري عن صحة القائد أوجلان، ولن نهدأ وسنتظاهر ليلاً نهاراً  حتى معرفة وضعه الصحي، وهذه الممارسات ليست بالجديدة على الدولة الفاشية التركية، فالقائد أوجلان  هو شمسنا ولن يستطيعوا حجب الشمس عنا ونطالب المجتمع الدولي بالقيام بواجبه الإنساني".  

الإداري في العلاقات العامة لحزب الاتحاد الديمقراطي خليل حسن قال: "فليعلم العالم أجمع أن حرية القائد أوجلان هي أولوية لنا وسنبقى في الساحات حتى تحرير القائد، ونناشد كافة المنظمات الأممية والدولية أن يسرعوا ويأتوا بخبر يقين عن القائد أوجلان حتى يطمئن هذا الشعب الجريح الذي يقاوم منذ سنوات في الساحات من أجل قائدهم".

 (كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً