تضرر محصول الفول ولجنة الزراعة تفتقر الإمكانيات لمساعدة المزارعين

تسببت الهطولات المطرية الغزيرة التي شهدها  إقليم  الجزيرة إلى تضرر محصول الفول في ناحية الدرباسية  وإصابته بنوع من الفطريات مما دعا المزارعين إلى  مطالبة مديرية الزراعة لتقديم المساعدة لهم وامدادهم بالدواء الزراعي في حين أكدت المديرية افتقارها للإمكانيات.

شهد إقليم الجزيرة   العام المنصرم جفافاً  نتيجة عدم هطول المطر بكميات كافية مما أدى إلى تلف الموسم الزراعي وتضرر المزارعين بنسبة كبيرة.

وخلال هذا العام ومع الدخول في فصل الربيع يشهد إقليم الجزيرة هطولات مطرية غزيرة، تسببت في النواحي الشرقية منه" تربه سبيه ، جل آغا وديرك " بحدوث السيول والفيضانات وفي ناحية الدرباسبة الواقعة شمال غرب الإقليم تسببت الهطولات المطرية وازدياد نسبة الرطوبة في الجو إلى تضرر محصول نبتة الفول وإصابته بنوع من الفطريات التي تعيق نمو الزهرة وتحولها للثمار وتسببت في يبسها.

ومحصول الفول يتم زراعته في شهر تشرين الأول ويتم جنيه أعتباراً من بداية فصل الربيع.

ومن الأمراض التي أصيب بها الفول في الناحية هي التبقع البني" الشوكولاتي" وتشتد الإصابة بهذا المرض عندما يسود الجو البارد ويكثر هطول الأمطار ويظهر المرض عادة خلال شهر كانون الثاني شباط وآذار. وتظهر أعراض المرض الأولي علي الأوراق السفلى للنبات بشكل بقع بنية اللون صغيره مختلفة الحجم والشكل (بيضاوي أو مستدير) وذلك على احد سطحي الورقة أو كليهما وتظهر غالبا علي السطح العلوي ويكون لونها بني محمر. وفي حالة الظروف الجوية الملائمة تشتد الإصابة وتزداد البقع وتتصل ببعضها حتى تشمل مساحة كبيرة من الورقة ويعقب ذلك سقوط الأوراق المصابة. وقد تظهر الإصابة علي الأزهار في صورة بقع ذات لون بني سود وقد تعم بتلات الزهرة كلها وتصبح ذات لون رمادي غامق.

ومع تلف جزء كبير من المحصول وتخوف المزارعين من تلفه بالكامل طالب عدد من المزارعين من مديرية الزراعة في ناحية الدرباسية توفير الدواء اللازم لمكافحة هذا النوع من المرض " الفطريات".

مراسلة وكالتنا زارت قرية سلام التابعة للناحية والتقت هناك بعدد من المزارعين.

محمود صالح مزارع للفول قال " لكثرة امطار هذا العام تضرر محصولنا بشكل كبير بسب الرطوبة  الزائدة تجعل  ثمرتها لا تنمو وتجعلها يابسة وبهذا الشكل سوف نتضرر كثيرا لذا نطالب من الزراعة بمساعدتنا وتوزيع الدواء الذي يخلصها من الفطريات التي نمت".   

 اما المزارع عايد الوكاب فأشار بدوره نظراً للجفاف الذي شهدناه في العام الماضي والذي جعلنا نتراجع في الزراعة وهذا العام على الرغم من هطول الكثير من الامطار الا انها تتضرر كثيرا في محاصيلنا الزراعية وخاصة الفول.

وتابع الوكاب حديثه بالقول: للمعالجة من هذه الفطريات التي تنتشر على محصول الفول نتمنى من الزراعة ان تساعدنا بتوزيع الدواء للخلاص من هذه المشكلة.

وفي حديث له قال الرئيس المشترك لمديرية الزراعة في ناحية الدرباسية صالح معمي " : نحن مدركون للمشكلة التي يعاني منها المزارعون فهذا المرض هو مرض فطري سنوي ويصيب الفول بسبب الرطوبة الزائدة والامطار الغزيرة فموسم الفول هو يحتاج الى جو معتدل كي لا تصيبها هذه الفطريات".

واشار معمي بان الدواء الذي يخلص الفول من هذه البقعات هو مادة تسمى "داي فينو كونازول،لادوكسي" .

معمي قال إن لا امكانيات لمديرية الزراعة لتقديم الدواء للمزارعين مضيفاً بأنها تتواجد في الصيدليات الزراعية ويمكن للمزارعين شراؤها من هناك.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً