تضاعف كميات القمح والشعير في منبج لهذا العام

أعلن مركز شراء الحبوب في منبج عن انتهاء استلام محاصيل القمح والشعير بتاريخ 11 تموز من العام الجاري 2019, حيث كانت الكميات المُستلمة لهذا العام مضاعفة مقارنةً بالعام المنصرم 2018, كما يتم العمل على تحضير البذار لتوزيعها على الفلاحين لاحقاً.

افتتح مركز شراء الحبوب في منبج وريفها باب استلام محاصيل القمح والشعير بتاريخ 9 حزيران من العام الجاري 2019, حيث قام المركز بشراء كميات القمح والشعير الواردة إليه من تاريخ الافتتاح حتى الانتهاء من استلام المحاصيل بتاريخ 11 تموز من العام الجاري 2019.

وفي حديثه لوكالتنا وكالة أنباء هاوار أكّد الإداري في شركة تطوير المجتمع الزراعي في منبج وريفها شريف حمد إبراهيم أن إقبال الفلاحين كان جيد جداً لهذا العام, حيث كانت كميات القمح والشعير المُستلمة في العام الجاري 2019 مضاعفة مقارنةً بالعام المنصرم 2018.

وأفاد ابراهيم بإحصاء لكميات القمح والشعير المُستلمة في العام الجاري 2019, حيث بلغت كميات القمح من الصنف الطري المُسوّقة إلى المركز 3230 طن, وكميات القمح من الصنف القاسي قد تجاوزت 640 طن, ويكون بذلك إحصاء كميات القمح المُستلمة من الصنف الطري والصنف القاسي قد بلغ 3871 طن, واستلم مركز شراء الحبوب في مدينة منبج ما يقارب 2222 طن من الشعير.

فيما استلم مركز شراء الحبوب في العام المنصرم 2018 كميات من القمح من الصنفين الطري والقاسي ما يقارب 2220 طن, ولم يستلم المركز أي كمية من الشعير.

وبدورها مؤسسة الزراعة ومؤسسة تطوير وإكثار البذار بالتنسيق مع شركة تطوير المجتمع الزراعي في منبج وريفها فرزت كميات القمح من الدرجة الأولى, صنف القمح الطري, النقي ذو المردود الأكثر لتوزيعه على الفلاحين, وتحويل إنتاج محصول القمح الخاص بالإكثار إلى العقود العادية "صنف بحوث 11 قاسي".

وسيتم توزيع البذار على الفلاحين مطلع شهر تشرين الأول.

(ر ش/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً