تصعيد مستمر في مناطق منزوعة السلاح

يستمر التصعيد في مناطق منزوعة السلاح بوتيرة أقل مما كان عليه يوم أمس, حيث سجلت خروقات عديدة في ريف حماة الشمالي.

مركز الأخبار

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات النظام استهدفت صباح اليوم الأحد بالصواريخ أماكن في محيط بلدة مورك بالقطاع الشمالي من ريف حماة، ضمن المنطقة ما تسمى منزوعة السلاح.

وأضاف المرصد "بأن دون ذلك ساد الهدوء الحذر هذه المناطق في جميع قطاعاتها، منذ ما بعد منتصف ليل السبت – الأحد وحتى صباح اليوم".

وبدورها وكالة سانا التابعة للنظام قالت بأن قوات النظام الموجودة في ريف حماة الشمالي "وجهت ضربات مكثفة على تحركات وتجمعات المجموعات الإرهابية رداً على خروقاتها المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد".

وأضافت "أن وحدة من الجيش في حماة نفذت ضربات مدفعية على مواقع وتحصينات لتنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المرتبطة به في أطراف بلدة قلعة المضيق بريف السقيلبية الشمالي وأن الضربات المركزة أسفرت عن تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد وتدمير عدة أوكار وأسلحة وذخائر لهم".

ويستمر التصعيد في مناطق منزوعة السلاح وسط حديث عن خلاف روسي تركي حول المخرج في إدلب ما أدى لتأجيل زيارة لافروف للمرة الثانية خلال أسبوع إلى تركيا كما توجه وفد عسكري إيراني اليوم إلى سوريا للقاء مع النظام والجانب العراقي. 

(ي ح)


إقرأ أيضاً