تشييع جثامين 3 شهداء ومراسم غيابيّة لشهيدين في كوباني

شيّع المئات من أهالي مدينة كوباني جثامين 3 شهداء من قوّات سوريا الدّيمقراطيّة استشهدوا أثناء مشاركتهم في مقاومة الكرامة إلى مثواهم الأخير في مزار الشّهيدة دجلة وذلك خلال مراسم تمّ فيها الإعلان عن سجل اثنين من الشّهداء.

أقيمت اليوم في مزار الشّهيدة دجلة مراسم تشييع 3 شهداء من قوّات سوريا الدّيمقراطيّة، أعلن فيها مجلس عوائل الشّهداء سجل شهدين آخرين من قسد، استشهدوا في أوقات وأماكن متفرّقة، شارك فيها المئات من الأهالي.

والشّهداء الّذين تمّ تشييعهم هم "محمد نوري أوتكون الاسم الحركي جتين برسوس، أرجان جبلاك والاسم الحركي آزاد ملازكرت، محمد حسي".

بينما الشّهداء الّذين تمّ الإعلان عن سجلّهم هم محمد حسن الاسم الحركي ارمانج افارش استشهد في مقاومة العصر، ومحمد سيدي العامل في القطاع الطّبّيّ الّذي اختطفه المرتزقة في كري سبي وأعدموه ميدانياً.        

وبدأت مراسم التّشييع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشّهداء، ثمّ ألقت عضوة المُنسقيّة العامّة لمؤتمر ستار في كوباني آلماز رومي كلمة تطرّقت فيها إلى التّضحيات الّتي تقدّمها قوّات سوريا الدّيمقراطيّة سعياً لإحلال السّلام والاستقرار في المنطقة ودفاعاً عنها في وجه قوى الاحتلال.

وشدّدت آلماز على ضرورة تكاتف شعوب المنطقة في وجه الهجمات التركيّة للمحافظة على مكتسبات الشّهداء وأن يكونوا أهلاً لها، لافتة إلى الحاجة لتوحيد الصفّ الكرديّ لمواجهة أعداء الشّعب الكرديّ.

وفي كلمة لها، قالت الرّئيسة المشتركة لهيئة الصحّة في كوباني هدلة حسن: إنّ دولة الاحتلال التركيّ ترتكب جرائم بحقّ شعوب المنطقة وتنتهك القوانين الدّوليّة، وتستهدف العاملين في الفرق الطبيّة الّتي تقدّم الخدمات الطبيّة في مناطق النّزاع.

ثمّ سلّم مجلس عوائل الشّهداء وثائق استشهاد المقاتلين إلى ذويهم، ليحمل الأهالي جثامين الشّهداء في ختام المراسم ليواروا الثّرى إلى مثواهم الأخير في مزار الشّهيدة دجلة.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً