تسوير 14 قرية وترميم الجسور الاستراتيجية في تل حميس

أنهت بلدية الشعب في ناحية تل حميس العمل على تسوير 14 قرية تابعة لبلدة أبو جرن، وبلدة جزعة، بسواتر ترابية لحمايتها من فيضانات الأودية والسيول، وترميم عدد من الجسور بشكل إسعافي وما زال العمل جارٍ فيها.

بعد انخفاض منسوب المياه في القرى التي تضررت بمياه الأودية والسيول، توجهت بلدية الشعب في ناحية تل حميس بعدد من الآليات الثقيلة لترميم الجسور والعبّارات التي انقطعت وتضرر البعض منها بشكل جزئي، وأحاطت 14 قرية بسواتر تربية، فيما لا يزال العمل جارٍ فيها.

وأنهت بلدية الشعب من إعادة ترميم جسر الحمدو، الواقع على طريق البترول على وادي الجراحي، وله أهمية استراتيجية، حيث يربط المنطقة الشرقية بالمنطقة الغربية في إقليم الجزيرة، وجسر كنان الواقع على الطريق السياسي المحاذي للحدود العراقية، الذي يربط المناطق الجنوبية مع إقليم الجزيرة، وعدد من الجسور الفرعية التي تربط بين قرى الريف كجسر الحنوة، جسر العاكولة، جسر الطراحية.

كما زوّدت بلدية الشعب 10 عبّارات في قرى بلدة أبو جرن وبلدة جزعة، لتصريف مياه الفيضانات والأودية عن القرى التي غُمرت بمياه السيول.

وقال الرئيس المشترك لبلدية الشعب في ناحية تل حميس عبد الرحمن الهادي: "بعد انخفاض منسوب المياه بشكلٍ تدريجي، توجّهنا بآليات ثقيلة "تركس وبوبكات وباكر مجنزر"، لتسوير 14 قرية بسواتر ترابية لحمايتها من الفيضانات"، وأوضح بأن العمل الآن يتم في قرية خربة فضة.

بالنسبة للقرى التي تضررت بمياه الفيضانات قال الهادي: "تم تزويد القرى المتضررة بـ 10 عبارات".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً