تسمية مدارس ديرك باسم شهداء المنطقة

نظم المجتمع التربوي في مدينة ديرك احتفالية، اطلق من خلالها اسماء الشهداء على مدارس المنطقة.

قامشلو

حضر الاحتفالية التي نظمت لتغيير اسماء المدارس، حيث اطلق اسماء المناضلين الذين استشهدوا خلال ثورة روج آفا على المدارس، الرئيسة المشتركة لهيئة التربية في إقليم الجزيرة سميرة حاج علي ومؤسسات المجتمع المدني ومجلس عوائل الشهداء ومعلمو اللغة.

وبعد قص الشريط من قبل عائلة الشهيد باهوز، الاسم الحقيقي محمد أمين موسى، القى شقيق الشهيد فرمز موسى كلمة بارك فيها إعادة تسمية المدارس بأسماء الشهداء على عوائل الشهداء والقوات العسكرية في جبهات القتال ومعلمو اللغة.

وتابع موسى" بفضل تضحيات شهدائنا وصلنا إلى هذه المرحلة، ويتعلم الآن أطفالنا لغتهم الأم بعد حرماننا منها من قبل الأنظمة الحاكمة".

كما ألقيت العديد من الكلمات من قبل مجلس عوائل الشهداء، بلدية الشعب ومدير مدرسة الشهيد باهوز، حيث ركزت الكلمات على التضحيات التي قدمها الشهداء في الدفاع عن القيم الإنسانية وحماية مكتسبات ثورة روج آفا بدمائهم الطاهرة.

وبعد الانتهاء من الكلمات، قدمت فرقة فراشات الأمل فقرات الدبكة الكردية، ومن ثم قدمت فرقة طلبة المدارس العديد من الاغاني الفلكلورية، بالإضافة إلى عرض لعبة التايكواندو.

وفي الختام تم فتح معرض للأعمال اليدوية لطلبة مدرسة الشهيد باهوز وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء وزغاريد الأمهات.

(كروب/آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً