تزيين أضرحة الشهداء إجلالاً وإكراماً لتضحياتهم

زرع ذوي الشهداء في ناحية تربه سبيه 456 غرسة في مزار الشهيد دلشير، بالإضافة لافتتاح معرضاً لشهداء بلدة حلوة التابعة للناحية.

توجه اليوم العشرات من ذوي الشهداء، في ناحية تربه سبيه التابعة لمقاطعة قامشلو لمزار الشهيد دلشير في قرية دوكر غرب الناحية. ولدى وصول الأهالي للمقبرة قاموا بزراعة الورود على أضرحة الشهداء، والأشجار في محيط المزار.

وتم زراعة 150 شجرة سرو، 100 شجرة صنوبر زينة، 100 شتلة ورد، 100 شجرة مرجان و6 نخلات تمر. الإداري في مجلس عوائل الشهداء في ناحية تربه سبيه هيف حاجي أوضح بأن الهدف من هذا العمل تزيين مزار وأضرحة الشهداء الذين ضحّوا بأرواحهم في سبيل حرية شعب المنطقة والذي جاء تكريماً لنضالهم وتضحياتهم الكبيرة.

معرضاً لصور الشهداء والرموز التراثية في ريف تربه سبيه

وفي سياق متصل افتتح، اليوم، مركز الشهيد سرحد للثقافة والفن في بلدة حلوة التابعة لناحية تربه سبيه معرضاً لرسوم شهداء البلدة والأدوات التراثية وذلك بحضور العشرات من أهالي البلدة، ووفد من مركز هيزل للثقافة والفن في الناحية.

وتضمّن المعرض صور لشهداء بلدة حلوة البالغ عددهم 12 شهيد، تم رسمهم من قبل أبناء البلدة تكريماً لتضحياتهم التي قدموها في سبيل تحقيق الحرية والديمقراطية، بالإضافة لأدوات تراثية قديمة كآلات الحفر والزراعة والسيوف والدلال، ورموز تراثية أخرى تعبر عن ثقافة المنطقة.

علي عثمان الرئيس المشترك لمركز الشهيد سرحد الثقافي أشار: "إن الهدف من هذا المعرض هو استذكار شهداء بلدة حلوة الذين استشهدوا خلال ثورة شمال وشرق وسوريا".

(ك إ/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً