تزامناً مع ذكرى مجازر الأرمن مرتزقة تركيا يهاجمون عوائل أرمنية في الباب

تزامناً مع ذكرى المجازر العثمانية بحق الشعب الأرمني التي تصادف يوم غد 24 نيسان، هاجم مرتزقة تركيا مساء اليوم الثلاثاء عوائل أرمنية في مدينة الباب وتجري الاشتباكات بين الطرفين حتى الآن.

أفادت مصادر محلية من مدينة الباب لمراسلي وكالتنا باندلاع اشتباكات قوية مساء اليوم الثلاثاء منذ الساعة 19:00 في مدينة الباب المحتلة من قبل الجيش التركي ومرتزقته، إثر هجوم لمرتزقة تركيا على عوائل أرمنية الأصل تقطن في المدينة.

وبحسب المعلومات أن الاشتباكات تركزت عند دوار خالد بن الوليد، دون معرفة الأسباب وراء الهجوم.

وأشار المصدر إلى وصول عدد من جرحى المرتزقة إلى مشافي الباب، عرف منهم المرتزق علي قرندل من تل رفعت وهو مرتزق ضمن لواء الشمال، وأصيب بطلق ناري في ساقه اليسرى، والمرتزق محمود خضير بن محمد والذي أصيب بطلق في ظهره. والمرتزق خالد الحسن بن وليد أصيب بطلق ناري في الفخذ الأيسر.

هذا ولاتزال الاشتباكات بين المرتزقة والعوائل الأرمنية مستمرة حتى لحظة إعداد الخبر.

يذكر أنه يصادف يوم غد 24 نيسان ذكرى المجازر الأرمنية التي ارتكبها العثمانيون أجداد الدولة التركية بحق الشعب الأرمني عام 1915 والتي راح ضحيتها الآلاف من الشعب الأرمني.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً