تركيا وإيران ستغادران سوريا بنهاية المطاف والدول العربية تشهد تطورات متسارعة

جدّدت روسيا امتعاضها من المماطلة التركية في إدلب، وأكّدت على خروجها وإيران من الساحة السورية, في حين اشترطت قسد خروج تركيا من عفرين للموافقة على التفاوض معها واتهمت موسكو بتعطيل الحوار مع النظام, فيما شهدت الدول العربية تطورات متسارعة حيث اعتقل الجيش السوداني البشير، بينما تصاعدت الاشتباكات في طرابلس الليبية.

تطرقت الصحف العربية, هذا الأسبوع, للتصريحات الدولية بشأن مطالبة خروج تركيا وإيران من سوريا, بالإضافة إلى توتر الوضع في السودان وليبيا, وإلى تداعيات الانتخابات الليبية.

الشرق الأوسط: موسكو تكثف الاتصالات مع أنقرة لـ«تسوية» وضع إدلب

وتناولت الصحف العربية الصادرة هذا الأسبوع في الشأن السوري, عدة مواضيع كان أبرزها الوضع في إدلب, وفي هذا السياق, قالت صحيفة الشرق الأوسط "أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو وأنقرة نشّطتا تحركاً مشتركاً لإنهاء الوضع في إدلب، وحذّرت من تداعيات تواصل هجمات «جبهة النصرة» على مواقع حكومية سورية".

العرب: تقارب أنقرة وموسكو يدفع واشنطن لتعزيز دعمها لأكراد سوريا

وبدورها صحيفة العرب تطرقت إلى اجتماع بوتين وأردوغان وقالت: "عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان اجتماعا مغلقاً الاثنين دام لأكثر من ساعتين وتركز بالأساس على الملف السوري، ورغبة تركيا في شن عملية عسكرية جديدة في هذا البلد تستهدف الأكراد شرق الفرات، فضلاً عن الضغوط الأميركية التي تتعرض لها أنقرة بشأن شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية “أس 400”.

ويشير المتابعون إلى أن "الرئيس التركي في حال فضّل الانتصار لتعاونه مع روسيا سيجد نفسه في مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة، وستكون المواجهة مكلفة له لجهة إمكانية أن يُعرّض تركيا للمزيد من الهزات الاقتصادية، فضلاً عن كون واشنطن ستكون في حلٍ من أي تحفظ لدعم حلفائها الأكراد في شمال شرق سوريا في إقامة حلمهم بتأسيس حكم ذاتي أسوة بنموذج شمال العراق".

الشرق الأوسط: «قوات سوريا الديمقراطية» تشترط خروج تركيا من عفرين قبل التفاوض

وبدورها صحيفة الشرق الأوسط قالت "حدد القائد العام لـ«قوات سوريا الديمقراطية» الكردية - العربية مظلوم عبدي، شرطين لقبول التفاوض مع تركيا خلال مرحلة «ما بعد القضاء على داعش»، أحدهما خروج الجيش التركي من عفرين شمال سوريا".

الحياة: مسؤول كردي: روسيا أفشلت المحادثات مع الحكومة السورية

وفي سياق متصل قالت صحيفة الحياة "أعلن المسؤول الكردي المشارك في المسار السياسي بدران جيا كرد أن جهود إبرام اتفاق سياسي بين السلطات التي يقودها الكرد في شمال سورية والحكومة في دمشق متعثرة، وألقى باللوم على روسيا حليفة الرئيس بشار الأسد".

الشرق الأوسط: نيبينزيا: إيران وتركيا ستغادران سوريا في نهاية المطاف

وفيما يخص الوجود الأجنبي في سوريا قالت صحيفة الشرق الأوسط "أكد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أنه ينبغي للجميع بمن فيهم الإيرانيون والأتراك وحتى الروس، أن يرحلوا في نهاية المطاف عن سوريا، مع الأخذ في الاعتبار الاختلافات بين الأطراف حيال أسباب وجودها في هذا البلد".

العرب: "اقتلاع" البشير نهاية تجربة فاشلة للإسلام السياسي

وفي الشأن السوداني قالت صحيفة العرب "استجابت قيادة الجيش السوداني لمطالب عشرات الآلاف من المحتجين وأطاحت بالرئيس عمر حسن البشير بعد ثلاثين سنة من حكم فاشل للإسلام السياسي في السودان، في وقت تتسارع فيه الأحداث لإنهاء حقبة تجارب الجماعات الإسلامية وداعميها في أكثر من بلد عربي بالتزامن مع رفع الغطاء الغربي عنها".

الشرق الأوسط: الجيش يقترب من أحياء طرابلس ويُغير على مخازن أسلحة في معيتيقة

وعن الاشتباكات التي تشهدها ليبيا قالت صحيفة الشرق الأوسط "شهدت المواجهات العسكرية بين قوات «الجيش الوطني الليبي» الذي يقوده المشير خليفة حفتر، وقوات موالية لحكومة «الوفاق الوطني» التي يرأسها فائز السراج للسيطرة على العاصمة طرابلس في يومها الخامس، تصعيداً لافتاً تمثّل في شن غارات جوية على مطار معيتيقة أدت إلى إغلاقه.

العرب: تركيا وقطر بلا خيارات لحماية ميليشيات طرابلس

وفي ذات السياق قالت صحيفة العرب "تسير تركيا وقطر، الحليفتان الداعمتان لجماعات الإسلام السياسي بوجوهها ومسمياتها المختلفة في المنطقة إلى خسارة رهان جديد، وهذه المرة من بوابة الملف الليبي وسط رأي عام ليبي ودولي يضغط لإنهاء نفوذ الميليشيات الإسلامية في طرابلس قبل البدء ببحث ترتيب حلّ سياسي جدي ودائم، وهذا ما يفسّر ردود الفعل التركية والقطرية الغاضبة من هجوم الجيش الوطني الليبي الذي يرأسه المشير خليفة حفتر".

الشرق الأوسط: خليفة بوتفليقة في عين العاصفة

وفي الشأن الجزائري قالت صحيفة الشرق الأوسط "عاشت الجزائر جمعة ثامنة من الاحتجاجات، هذه المرة ضد رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح الذي تولى منصب الرئيس الانتقالي خلفاً للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة".

وأوضحت الصحيفة أن "حشوداً ضخمة نزلت إلى الشوارع في مختلف المدن الكبرى, وشكّلت المسيرات اختباراً لموقف الحراك الشعبي من انتقال السلطة إلى بن صالح، واختباراً مماثلاً للعلاقة مع المؤسسة العسكرية التي تبدو الآن تحت الضغط للنزول عند إرادة الشارع وتغيير الشخصيات التي تسلّمت قيادة المرحلة الانتقالية بعد تنحي بوتفليقة".

العرب: أردوغان يسطو على بلديات الأكراد للتخفيف من نكسة إسطنبول

وفي الشأن التركي قالت صحيفة العرب "أكّد متحدث باسم حزب بارز موالٍ للأكراد في تركيا الخميس، أن هيئة الانتخابات التركية ألغت فوز مرشحين للحزب بمنصب العمدة في ست مناطق، فيما استبق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هذا الفوز بمرسوم يمنع تولي مناوئيه في الإقليم الكردي من تولي مناصب عامة في البلاد".

وأضافت "من مفارقات المرسوم الرئاسي الصادر على إثر محاولة الانقلاب الفاشلة في 2016 أنه يسمح بترشح من تحوم حولهم شبهة الانتماء إلى حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه السلطات التركية محظوراً للانتخابات العامة، لكنه يمنع في الوقت نفسه توليهم مناصب سياسية في حال فوزهم".

(ي ح)


إقرأ أيضاً