تركيا من بين الدول "الأكثر بؤساً" في العالم بسبب التضخم والبطالة

قال تقرير لوكالة بلومبيرغ الأمريكية إن تركيا تعد من بين مجموعة من أكثر الاقتصادات "تعاسة" في العالم بسبب ارتفاع معدلات التضخم والبطالة.

ويحتل عضو الناتو المرتبة الرابعة عالمياً في تصنيف مؤشر بلومبيرغ للبؤس لعام 2019، أقل بقليل من فنزويلا وجنوب إفريقيا والأرجنتين، واحتلت اليونان المرتبة الخامسة تليها أوكرانيا.

وقالت البلومبيرغ في تقرير لها بوقت متأخر يوم الأربعاء: "إن كل من هذه الدول تحتفظ بنفس المرتبة التي احتلتها العام الماضي بسبب الضغوط الاقتصادية الشديدة والتقدم الضئيل في ترويض نمو الأسعار وإعادة الناس إلى العمل".

وبلغ معدل التضخم في تركيا في آذار/مارس 19.7 في المئة، مرتفعاً عن الشهر السابق. وفي الوقت نفسه، ارتفع معدل البطالة إلى ما يقرب من 15 في المائة مع ركود الاقتصاد، في حين أن أكثر من ربع الشباب عاطلون عن العمل الآن.

ويتم احتساب مؤشر بلومبيرغ للبؤس عن طريق زيادة معدلات التضخم والبطالة في البلاد. ويقارن الاقتصاديين متوسط معدلات البطالة والتضخم ما بين عامي 2018 و2019.

وكانت تايلاند أقل البلدان بؤساً، ويرجع الفضل في ذلك جزئياً إلى كيفية حسابها للبطالة. وتحسنت سويسرا إلى المرتبة الثانية وسنغافورة كانت الثالثة.

(م ش)


إقرأ أيضاً