تركيا ستواجه العقوبات والاتفاق النووي الايران على وشك الانهيار

تداولت الصحف العالمية، اليوم، الخميس، تصريحات مسؤول امريكي كبير بصدد مواجهة تركيا عقوبات بسبب شرائها منظومة الصواريخ الروسية س 400، وتداولت الصحف أيضاً عن مواصلة باريس جهودها لإنقاذ الصفقة النووية  مع تهديدات ترامب لفرض عقوبات على طهران.

الاتفاق النووي الايراني ومساعي فرنسا لإنقاذه والتهديدات المتبادلة بين واشنطن وطهران ومحاولة البحرية الايرانية الاستيلاء على سفينة بريطانية في مياه الخليج والعقوبات المزمع فرضها من واشنطن على تركيا كانت اغلب ما تناولته الصحف العالمية الصادرة اليوم الخميس.

الخارجية الامريكية: تركيا ستواجه عقوبات

نقلت صحيفة الواشنطن تايمز من مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية يوم امس بأن إدارة ترامب أوضحت أن "تركيا ستواجه عواقب إذا واصلت شراء نظام دفاع صاروخي روسي من طراز S-400 من المتوقع تسليمه إلى أنقرة خلال أيام".

وقال مساعد وزيرة الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية  كلارك كوبر في جلسة أستماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن تركيا تعلم أنها تخاطر بفرض عقوبات إذا تمت الصفقة.

وقال السيد كوبر "كلامنا واضح وجلي للحكومة التركية ، وعليهم ان لا يتجاهلوا مسؤوليتهم كونهم عضو في الناتو".

خمسة قوارب إيرانية تقترب من ناقلة النفط البريطانية في الخليج العربي

ونقلت صحيفة النيويورك تايمز عن مسؤولون أمريكيون إن خمسة قوارب يعتقد أنها تابعة لحرس الحرس الثوري الإيراني اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في الخليج يوم أمس وطلبت منها التوقف في المياه الإيرانية القريبة لكنها انسحبت بعد أن أصدرت سفينة حربية بريطانية تحذيرا.

ووقع الحادث بعد أسبوع تقريبًا من صعود البحرية الملكية البريطانية إلى ناقلة إيرانية ، غريس 1 ، قبالة جبل طارق والاستيلاء عليها للاشتباه في أنها كانت تخرق العقوبات عن طريق نقل النفط إلى سوريا.

ترامب: سنزيد العقوبات على إيران

أتهم الرئيس دونالد ترامب إيران، بحسب صحيفة الوول ستريت جورنال الامريكية، بتخصيب اليورانيوم سراً ولفترة طويلة وحذر من أن العقوبات الأميركية ستزيد قريبا، فيما عقدت منظمة تابعة للأمم المتحدة اجتماعا طارئا بشأن انتهاك طهران للاتفاق النووي.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر "لطالما كانت إيران تخصب (اليورانيوم) سرا في انتهاك كامل للاتفاق الرديء الذي تكلف 150 مليار دولار والذي أبرمه (وزير الخارجية السابق) جون كيري وإدارة (الرئيس السابق) أوباما. تذكروا أن أجل هذا الاتفاق كان سينقضي خلال سنوات قليلة. العقوبات ستزيد قريبا وبشكل كبير".

لقد وجه الرئيس ترامب تهديدات جديدة لتكثيف العقوبات الأمريكية ضد إيران لتكثيفها لتخصيب اليورانيوم ، قائلاً أن رد فعل أمريكا "سيزداد قريبًا ، بدرجة كبيرة".

إيران ترفض إنهاء انتهاك الاتفاق النووي حتى تحصل على "الحقوق الكاملة"

فيما تحدثت صحيفة الغارديان البريطانية عن زيارة المبعوث الفرنسي الى  طهران في الوقت الذي  يحذر فيه روحاني من أن الاستيلاء على ناقلات النفط في المملكة المتحدة سيكون له تداعيات.

أبلغت إيران أوروبا بأنها لن تتراجع عن قرارها بزيادة تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز الحدود التي حددتها الاتفاقية النووية لعام 2015 حتى تحقق "حقوقها الكاملة" في علاقة اقتصادية مع الاتحاد الأوروبي بموجب الاتفاق.

وأدلى علي شمخاني ، مسؤول أمني كبير وممثل المرشد الأعلى لإيران ، بتصريحاته أثناء لقائه بدبلوماسي فرنسي رفيع المستوى أرسله الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى طهران.

وحذر الرئيس الإيراني ، حسن روحاني ، المملكة المتحدة من أنها ستواجه عواقب غير محددة بعد نتيجة الاستيلاء البريطاني على ناقلة نفط متجهة إلى سوريا قبالة ساحل جبل طارق الأسبوع الماضي، السفينة لا تزال في حوزة بريطانيا.

يشير تحذير شامخاني إلى أن القوى الأوروبية الثلاث - فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة - تواجه صراعًا شاقًا للحفاظ على الصفقة النووية.

وقال شمخاني إن الاستراتيجية الإيرانية لا يمكن أن تتغير ، وادعى أن الدول الأوروبية أظهرت عدم وجود إرادة للحفاظ على جانبها من الصفقة.

وقال كاظم غريب عبادي ، سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، إن جميع أنشطة طهران النووية يراقبها مفتشون من الوكالة. وقال بعد اجتماع للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا ، تم استدعاؤه بناءً على طلب واشنطن: "ليس لدينا ما نخفيه".

(م ش)


إقرأ أيضاً