تركيا تستمر ببناء الجدار العازل في عفرين وتستولي على الأراضي السورية

يستمر الاحتلال التركي ببناء جدار عازل حول عفرين ،في استمرار لخطته بتقسيم الأراضي السورية والاستيلاء عليها.

شن الاحتلال التركي الهجمات على عفرين في الـ 20 من شهر كانون الثاني 2018، وتسببت بقتل وإصابة المئات من المدنيين، واحتلت عفرين في 18 آذار من العام نفسه، بعد احتلال عفرين ارتكبت تركيا أبشع الانتهاكات بحق أهلها من قتل، وخطف، وغيرها من الانتهاكات، وتقوم الآن بالاستمرار في  بناء جدار في عفرين لتقسيم الأراضي السورية، حيث يسعى الاحتلال التركي إلى بناء جدار بطول 70 كيلومتراً حول عفرين.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها مراسل وكالتنا ANHA تقوم الدولة التركية  بالاستيلاء على المزيد من الأراضي السورية، وذلك من خلال إزاحة الجدار الحدودي إلى داخل الأراضي السورية بعمق يصل لأكثر من 300م تقريباً، وقامت بوضع كتل إسمنتية بالقرب من قرى "بيكه – علي كارو – زعرة" في ناحية بلبله بمقاطعة عفرين حيث قامت بحفر خنادق على محاذاة هذه القرى تمهيداً لبناء جدار إسمنتي يفصل جبل "كر" في ناحية بلبل عن قاعدته.

عمليات الحفر ووفق المعلومات التي أفادت بها مصادر خاصة، فإن  الخنادق  ستُحفر من رأس جبل كر إلى مزار شيخ حمزة القريب من قرية علي كارو لضمّها إلى الأراضي التركية، حيث قامت الدولة التركية بإزاحة حدودها عند قرية "بيكه" المقابلة لقرية "جرجيه" التركية والتي كانت طولها 300م.

وهذا ويتسبب بناء الجدار العازل من قبل تركيا بقطع الآلاف من أشجار الزيتون والاستيلاء على مساحات من الأراضي الزراعية العائدة ملكيتها لأهالي عفرين.

(كروب /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً