تراب منبج يحتضن جثمان الشهيد بسام نمر الموالية

شيّع المئات من أهالي مدينة منبج جثمان الشهيد بسام نمر من صفوف قوات مجلس منبج العسكري الذي استشهد أثناء أداء واجبه العسكري إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء, وذلك خلال مراسم تشييع مهيبة.

تجمع اليوم, المئات من أهالي مدينة منبج أمام مشفى الفرات لتشييع جثمان الشهيد بسام نمر الموالية  الاسم الحركي أسد العكيدات , من مواليد مدينة حمص السورية وانضم إلى صفوف قوات مجلس منبج العسكري في عام 2017 .

 وبعد استلام المشيعين جثمان الشهيد توجهوا بموكب مهيب صوب مزار الشهداء, رافعين أعلام مجلس منبج العسكري و مجلس عوائل الشهداء.

ولدى وصول موكب التشييع إلى مزار الشهداء أدى مقاتلو مجلس منبج العسكري عرضاً عسكرياً بالتزامن مع وقوف المشيعين دقيقة صمت, من ثم ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم مجلس منبج العسكري ألقاها عبد الرحمن بناوي القيادي في المجلس قائلاً" نعزي أنفسنا أولاً من ثم نعزي ذوي الشهداء".

وأضاف  اليوم نزرع وردةً جديدة في حديقة الشهداء, الذين ضحوا  بأروحهم في سبيل تحرير أرضهم ووطنهم من رجس الإرهاب.

وجدد القيادي عبدالرحمن العهد بالسير على خطاهم وتحقيق أهدافهم التي استشهدوا من أجلها.

ومن جانبها قالت عضوة مجلس عوائل الشهداء سمر الجاسم" بأن الشهداء هم مشاعل النور  في وجه الظلام فلا كلمات تصف عظمتهم وبطولاتهم".

كما ألقيت خلال المراسم كلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها ألقاها رئيس شؤون الأديان علي الجميلي أثنى فيها على دور المقاتلين في الحفاظ على أمن وسلام أرض الوطن .

أشار علي "إلى أنه من الشهداء نستمد قوتنا نستمد انطلاقنا في هذه الحياة , الحياة المشتركة الكريمة".

وبعد الانتهاء من الكلمات قرأت عضوة مجلس عوائل الشهداء هنادي محمد وثيقة الشهيد وسلمتها إلى ذويه, ومن ثم وري جثمان الشهيد الثرى وسط زغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

 (س ع ر ش/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً