تراب الكرامة يحتضن جثمان الشهيد محمد البركص

شيّع المئات من أهالي الكرامة جثمان الشهيد محمد البركص العضو في قوى الأمن الداخلي في الكرامة إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد سيفدار في بلدة الجديدات خلال مراسم.

شيّع اليوم المئات من أهالي بلدة الكرامة بمشاركة أعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية جثمان الشهيد محمد البركص العضو في قوى الأمن الداخلي، الذي استشهد أثناء تأديته لواجبه في الحماية.

وتجمّع الأهالي عند ساحة سلامة شمالي بلدة الكرامة لاستلام جثمان الشهيد، لينطلقوا بعدها بموكب ضم العشرات من السيارات إلى مزار الشهيد سيفدار في بلدة الجديدات.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت بالتزامن مع تقديم أعضاء قوى الأمن الداخلي عرضاً عسكرياً، أُلقيت بعده العديد من الكلمات، منها كلمة باسم مؤسسة عوائل الشهداء ألقاها أحمد الصيالي، وباسم قوى الأمن الداخلي في الكرامة إسماعيل الحويجة، وباسم مجلس الرقة المدني العضو منير الخلف.

الكلمات عزّت بمجملها ذوي الشهيد وتمنت لهم الصبر والسلوان، وأشادت بدور قوى الأمن الداخلي التي تعمل ليل نهار بهدف استتباب الأمن والأمان في المنطقة ومواجهة كافة التحديات التي تهدد المنطقة.

وعاهدت الكلمات بالسير على خطى الشهداء حتى ينال الشعب حياة حرة كريمة وتحقيق أهداف الشهداء.

بعد الانتهاء من الكلمات قُرئت وثيقة الشهيد من قبل مؤسسة عوائل الشهداء في الكرامة وتسليمها لذوي الشهيد.

وحمل رفاق درب الشهيد جثمانه على الأكتاف ليواري الثرى في مزار الشهيد سيفدار وسط هتافات المشيعين وزغاريد الأمهات.

(أع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً