تخصيص 5872 متر مكعب من الإسفلت للطريق الأكثر حيوية

باشرت بلدية الشعب لناحية قامشلو الشرقية بصيانة أكثر الطرق حيوية في المنطقة بالمجبول الزفتي، بطول يصل إلى 11 كم و800 متر, وحددت فترة 12 يوماً كمدة أقصاها للانتهاء.

تواصل بلديتا الشعب في الناحيتين الشرقية والغربية في مدينة قامشلو واللتان تعاقدتا مع الشركة العامة للطرق (زاغروس) أعمال صيانة طرق المدينة.

الطريق الواصل بين طريق عامودا والطريق الدولي، والمعروف بطريق "علي فرو"، من أكثر الطرقات الحيوية في المنطقة، وهذا الطريق كثير الحفر التي كانت السبب في عرقلة السير من جهة نتيجة كثرة عدد السيارات وخاصة الشاحنات على هذا الطريق، وتعطل الآليات من جهة أخرى، وطالب السائقون الذين يستخدمون هذا الطريق باستمرار أكثر من مرة بلدية الشعب بصيانة هذا الطريق وتعبيده.

اليوم بدأت بلدية الشعب للناحية الشرقية لمدينة قامشلو بالمرحلة الثانية من تعبيد طريق "علي فرو"، حيث كانت البلدية قد أنهت المرحلة الأولى من صيانة هذا الطريق في منتصف الشهر الماضي، وتضمن ملء الحفر التي تنتشر بكثرة في هذا الطريق بالمجبول الإسفلتي.

و باشرت منذ صباح اليوم آليات شركة زاغروس المتعاقدة مع بلديات الشعب في قامشلو بالعمل على تعبيد الطريق ابتداء من قرية كفري سبي الواقعة جنوب غرب قامشلو، على الطريق الدولي الواصل بين مقاطعة قامشلو ومدينة حلب السورية,  وتستمر عملية التعبيد حتى الوصول إلى الطريق الرئيسي الواصل بين قامشلو وناحية عامودا مروراً بقرى علي فرو وهرم شيخو .

وعن المعايير الفنية وحجم المادة الإسفلتية قال الفني في الشركة العامة للطرقات (زاغروس) ثامر الحبيب "إن  طول الطريق هو 11 كم و800 متر بعرض 7 م, ويتم تعبيده بسماكة 7 سم, وسيتم الانتهاء من التعبيد خلال 12 يوماً حسب ما هو مخطط, وسيستخدم فيها 5872 متر مكعب من المجبول الإسفلتي.

ANHA


إقرأ أيضاً