تخريج الدورة الثانية لواجب الدفاع الذاتي وتسريح الأولى في مدينة الرقة

خرّجت لجنة الدفاع والحماية الذاتية في الرقة الدورة الثانية لواجب الدفاع الذاتي في الرقة، وقامت بتسريح متطوعي الدورة الأولى, وذلك في الفرقة 17 شمال مدينة الرقة، وسط حضور كبير من المؤسسات المدنية والعسكرية.

بهدف الدفاع عن الوطن وحمايته من المخاطر وتقوية المنظومة الدفاعية, خرّجت لجنة الدفاع والحماية الذاتية 310 شاب من أبناء الرقة لواجب الدفاع الذاتي في الدورة الثانية على التوالي.

 كما قامت بتسريح 250 متطوعاً من الدورة الأولى بعدما أنهوا مدة الخدمة, وذلك خلال مراسم أُقيمت في أكاديمية الشهيد أحمد العلي ضمن الفرقة 17 شمال مدينة الرقة.

وحملت الدورة الثانية اسم الشهيد كاوا حسن الذي استشهد في حملة تحرير مدينة الرقة, فيما كان متطوعو الدورة الأولى يقضون دورتهم تحت اسم شهداء حملة هجين. 

تلقى المتطوعون خلال الدورة دورساً فكرية إضافة إلى دروس وعسكرية.  

حضر التخريج عدد من وجهاء وشيوخ العشائر العربية في المنطقة وقوات التحالف الدولي وعدد من المؤسسات المدنية والعسكرية إضافة إلى أهالي المتطوعين.

وبدأت مراسم الافتتاح بتقديم عرض عسكري قدّمه المتطوعون المُنضمون للدورة، تلتها كلمة الرئيس المشترك لمكتب الدفاع الذاتي حقي محمد والتي بارك من خلالها للمتطوعين التخرج والتسريح وأكّد قائلاً: " الدفاع الذاتي هو واجب وطني وأخلاقي وإنساني يقع على عاتق كل فرد للدفاع عن حدوده ووطنه وأبناء بلده ومؤسساته وفق المبادئ المشروعة للدفاع عن النفس ".

أدى بعدها المتطوعون القسم العسكري.

وانتهت مراسم التخريج بتقديم عروض عسكرية  تضمنت حركات قتالية للدفاع عن النفس.

(ح ع- م ش/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً