تحضيرات مكثفة لنوروز 2019 في حلب

تتميز تحضيرات نوروز 2019 لهذا العام في مدينة حلب بتزايد عدد الأهالي الوافدين لتفصيل الزي الفلكلوري الكردي، بالتزامن مع تكثيف مركز جميل هورو للثقافة والفن لتحضيراته الخاصة بنوروز.

تولين حسن/حلب

يحل قريباً الـ21 من آذار، رأس السنة الكردية المعروف بـ "عيد نوروز" في أنحاء العالم، الذي يعتبر لدى الشعب الكردي يوماً لتصعيد المقاومة أمام محاولات الإبادة.

وتزامناً مع ذلك، يتحضر أهالي حيي الأشرفية والشيخ مقصود وخاصةً الشبان والشابات منذ قرابة الشهر لاستقبال عيد نوروز بالزي الكردي تمسكاً بالثقافة الأم، حيث تشهد محلات الخياطة ازدحاماً أكثر من السنوات المنصرمة.

وخلال ثلاث سنوات من الحصار على حي الشيخ مقصود، كان الأهالي يحيون العيد تحت وابل القذائف وأصوات الاشتباكات، وبعد فك الحصار في أوائل 2017، احتفل الأهالي بنوروز عام 2017 بنوعٍ من الأمان بعد دحر مرتزقة الاحتلال التركي.

تحضيرات الأهالي

لتلبية كافة احتياجات الأهالي في يوم الثامن من آذار اليوم العالمي للمرأة والـ 21 من آذار، عيد نوروز، افتتح مؤتمر ستار في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود ورشة خياطة لتجهيز ألبسة من الفلكلوري الكردي.

إضافةً لذلك، هناك عدة ورشات خاصة بالخياطين الذين يعملون في خياطة الألبسة بأسعار رمزية لمساعدة كافة الأهالي وفتح المجال أمام الجميع لحضور العيد بالزي الفلكلوري.

وعليه قال الخياط آدم حمزة "بعدما اشتدت علينا الصعاب منذ احتلال عفرين، يقبل الأهالي على خياطة الزي الكردي بشكل مكثف. كما قمنا بتفصيل الألبسة للنساء في مقاطعة الشهباء وأرسلناها لهن".

أما الشابة مريم جمو فقالت "سعيدة لأني سأُحيي هذا اليوم باللباس الفلكلوري، على الرغم من الظروف التي نمر بها نتيجة الحروب والصراعات التي تحصل، نحن نفعل ذلك لنثبت أن العدو لن يستطيع إبادة ثقافتنا".

اللجنة التحضيرية

تجري اللجنة التحضيرية التابعة لحركة المجتمع الديمقراطي في حلب، تجهيزات مكثفة بصدد نوروز، حيث تم اختيار مكان الاحتفالية ويتم التجهيز لوضع مسرح العيد وتزيينه بصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والشهداء منهم الشهيد "مظلوم دوغان" المعروف في الأوساط الكردية باسم "كاوا العصر" الذي أوقد شعلة نوروز في السجون التركية ضد فاشية النظام، وذلك من قبل اللجنة التحضيرية لحركة المجتمع الديمقراطي في حلب.

وبالنسبة للفرق الفنية، بدأت الفرق مع اتحاد الفنانين لمركز جميل هورو للثقافة والفن منذ ما يقارب الشهر بالتدرب على الرقص الفلكلوري للفئة الشابة والأطفال، والغناء، والمسرح، والتمارين والعروض التي ستقدم يوم الـ21 من آذار.

وتتلقى الفرق تدريبات صباحاً ومساءً وذلك مع اقتراب عيد نوروز.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً