تبادل الاشتباكات والقصف بين طرفي النزاع في اليمن

أعلنت قوات حكومة الرئيس اليميني عبد ربه منصور هادي اليوم مقتل 30 حوثياً في كمين محكم بمحافظة الضالع وسط البلاد، فيما قصفت القوات الحوثية مواقعاً للجيش اليمني.

أفاد موقع 26 سبتمبر التابع للجيش اليمني أن قواتهم تمكنت من استدراج عناصر من الحوثيين أثناء محاولة التسلل إلى محيط جبل مضرح غرب منطقة مريس شمال الضالع، قادمة من جبل الشامي، وحاصرتها ومن ثم باغتتها بهجوم مفاجئ.

وقتل خلال الكمين 30 حوثياً بينهم قيادي يدعى إبراهيم الأكوع نائب مشرف القوات الحوثية في محافظة الضالع ومسؤول إمدادها في جبهات المحافظة، إلى جانب إصابة 10 آخرين.

فيما أعلنت القوات الحوثية أنها أطلقت صاروخاً باليستياً من نوع "بدر1-بي" على تجمع لقوات الجيش اليمني غربي مديرية حيران بمحافظة حجة، تسبب بمقتل وإصابة العشرات.

وتفاقمت الأزمة في اليمن في أعقاب تدخل عسكري بقيادة السعودية دعماً لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة جماعة أنصار الله الحوثي المدعومة من إيران، في آذار/مارس 2015.

(م ح)


إقرأ أيضاً