تأهيل محطة للمياه في دير الزور تُخدّم 300 ألف نسمة

باشرت لجنة الخدمات والبلديات التابعة لمجلس دير الزور المدني بإعادة تأهيل محطة مياه الخابور للري التي تروي 150ألف دونم من الأراضي الزراعية وتُخدّم 300 ألف نسمة في ريف دير الزور الشمالي .

أعلنت لجنة الخدمات والبلديات في ريف دير الزور عن بدئها في مشروع إعادة تأهيل مشروع محطة مياه الخابور في الريف الشمالي من دير الزور.

المحطة يستفيد منها 300 ألف نسمة، وتُساعد في ري  150 الف دونم من الأراضي الزراعية.

وبحسب الرئيس المشترك للجنة الخدمات والبلديات جهاد اللجي "اللجنة أهّلت 40 محطة مياه حتى هذه اللحظة".

افتتاح المحطة جرى اليوم ضمن مراسم شارك فيها الرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني غسان اليوسف والرئيس المشترك للجنة الخدمات المهندس جهاد اللجي ومدير المشروع هاني الشبلي ونائب الرئاسة  المشتركة للمجلس التشريعي خلف الأسعد بالإضافة إلى عدد من وجهاء وشيوخ العشائر.

 وخلالها  تحدث الرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني غسان اليوسف الذي تناول الموضوع الخدمي في بداية حديثه وأكّد على تحسين الواقع الخدمي في المنطقة، وأضاف "هناك الكثير من الخطط يتم العمل على تجهيزها لتحسين الواقع الخدمي والصحي والتعليمي في ريف دير الزور المُحرر رغم أن ما تم تنفيذه وخلال فترة وجيزة  ليس بالشيء القليل بعد تحريرها من مرتزقة داعش".

والجدير بالذكر أن مجلس دير الزور المدني قد افتتح في وقت سابق مشروع إعادة تأهيل محطة ري الصبحة، قناة الخابور بطول 42 كم للقناة.

(ب ع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً