تأهيل جسر استراتيجي شمال الرقة

أنهت الفرق الهندسية التابعة للإنشاءات العسكرية في قوات سوريا الديمقراطية تأهيل جسر تل السمن بريف الرقة الشمالي بعد يومين من العمل المتواصل.

ويقع جسر تل السمن 30 كيلو متر شمال الرقة، ويعتبر صلة وصل ونقطة عبور هامة بين مدينة الرقة وريفها وإقليم الفرات شمالاً، وقد تعرض للتدمير من قبل داعش عام 2017.

وتم ترميم الجسر في وقت سابق بطرق إسعافية عدة مرات من قبل مجلس الرقة المدني واللجان المختصة، وذلك بوضع الأتربة عليه الأمر الذي شكّل خطراً على المارة والسيارات أثناء هطول الأمطار وتعرض السيارات للإنزلاق.

وبدأت الفرق الهندسية التابعة للإنشاءات العسكرية بقوات سوريا الديمقراطية بإعادة تأهيل الجسر يوم أمس، وذلك بوضع جسر حديدي مسبق الصنع بطول 21متر وعرض 6 أمتار.

ويعتبر المشروع هو أحد أهم المشاريع الحيوية التي أطلقها مكتب الانشاءات العسكرية لتأهيل وترميم العديد من الجسور في المنطقة.

هذا ويعتبر جسر تل السمن أحد الجسور المُنظّمة لمياه الري على قناة ري البليخ في الريف الشمالي للرقة، ويحوي الجسر7 بوابات رئيسية تُنظّم مجرى مياه القناة، وتعرضت بوابتين للتخريب بشكل كامل أثناء تدمير الجسر.

والجدير بالذكر أن لجان الري في مجلس الرقة المدني وعدت بتأهيل البوابات مع توقف الري خلال فصل الشتاء، وذلك تجنباً للإضرار بالموسم الزراعي من انقطاع المياه خلال فصل الصيف.

(أ ك/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً