تأمين النقل الداخلي ضمن الرقة بعد قرار منع استخدام الدراجات النارية

بعد منع استخدام الدراجات النارية ضمن مدينة الرقة بناءً على طلب شيوخ ووجهاء العشائر العربية في الرقة، أمّنت بلدية الشعب 30 سرفيساً لنقل الداخلي ضمن المدينة لتسهيل مرور وحركة المشاة وذلك بأجر رمزي.

الرقة

بهدف تحسين واقع السير وتخفيف الازدحام في شوارع مدينة الرقة، عملت بلدية الشعب في الرقة على عدة أعمال خدمية تصب لمصلحة الأهالي لتسيير أمور وأعمال المدنيين ضمن المدينة.

وقامت البلدية بتخصيص مكان رئيسي لركن الدراجات النارية على مداخل الرقة الأساسية، فيما وضعت حلولاً بديلة لسهولة التنقل ضمن الرقة.

وفي هذا السياق أمّنت البلدية 30 سرفيساً خاصاً، وتم توزيعها ضمن أحياء المدينة، وبسعر 50 ليرة سورية للراكب الواحد.

بالإضافة إلى ذلك تم تحديد أجرة التكاسي ضمن المدينة بـ 300 ل .س و500 ل.س لأطراف المدينة.

الرئيس المشترك لبلدية الشعب أحمد الإبراهيم قال: "بعد قرار منع استخدام الدراجات النارية، كان من واجبنا خدمة الأهالي بوضع حل بديل لهذا القرار وسعينا إلى خطوة تناسب الأهالي من خلال تخصيص أمكان لركن الدراجات عند المداخل الرئيسية للمدينة، وتأمين السرافيس للأهالي للتنقل بسهولة في المدينة".

فيما قال المواطن رمضان الشيخ: "قرار منع استخدام الدراجات النارية كان في بداية الأمر موضع إزعاج للأهالي، ولكن بعد وضع بلدية الرقة الحل هو خطوة ناجحة لتخفيف العبء عن المواطنين"

يذكر بأن بلدية الشعب قد وزعت في وقت سابق 23 باصاً للنقل الداخلي لتسهيل مرور وحركة الأهالي ضمن مدينة الرقة.

وكانت لجنة الداخلية في مدينة الرقة وريفها قد أصدرت الشهر الماضي قراراً بمنع استخدام الدراجات النارية داخل المدينة، وذلك بناءً على طلب شيوخ ووجهاء عشائر الرقة وريفها.

(ح م/س)

ANHA   


إقرأ أيضاً