بين شكر ومطالب المدنيين بلدية الدرباسية تقول "الامكانيات قليلة"

شكر سائقو ناحية الدرباسية البلدية على تعبيد الطرقات ووصفوها بـ "خطوة إيجابية"، وطالبوا بتعبيد الطرقات المُهملة في الأحياء وخاصة الطريق المؤدي إلى الحسكة، فيما لفتت البلدية أن كمية الزفت التي خُصصت لهم لا تكفي لذلك وقلة الإمكانيات الكافية حالياً.

في بداية الشهر الثامن بدأت بلدية الشعب في ناحية الدرباسية بمقاطعة الحسكة بتعبيد وترميم ومد المجبول الزفتي للطرق والشوارع الرئيسية للناحية، وذلك ضمن المشاريع السنوية لعام 2019، حيث خصصت لبلدية الدرباسية كمية 7 آلاف متر مكعب.

ونفّذت بلدية الشعب في ناحية الدرباسية 70 % من مشروع تعبيد الطرقات، وذلك بالتعاقد مع مجبل سيبان في ناحية تل تمر، وانتهت البلدية من تعبيد الطرقات الرئيسة في الناحية والطرقات الشرقية وباشرت بتزفيت الطرقات الغربية.

ولا تزال بلدية الشعب مستمرة في عملها، إلا أن الأهالي في الناحية يطالبون بتعبيد الطريق الرئيسي المؤدي إلى مدينة الحسكة، وتعبيد الطرقات المتضررة في القرى.

ففي العام الحالي بقيت بعض الطرق خارج مخطط البلدية مثل الطريق العام المؤدي إلى الحسكة وطرقات الكثير من القرى التابعة لناحية الدرباسية والتي تحتاج جميعها إلى التعبيد.

ويصف سائقو ناحية الدرباسية تعبيد الطرقات في الناحية بـ "خطوة إيجابية"، ولكن يطالبون بتعبيد الطريق من أمام مدخل الناحية وحتى مفرق العزيزية الطريق المؤدي إلى مدينة الحسكة. 

المواطن محمد سليمان سائق في الناحية شكر بلدية الشعب على جهودها في تعبيد الطرقات ضمن الناحية، وتابع قائلاً "البلدية قامت بتعبيد الطرقات ضمن الناحية، ولكن نريد من البلدية تعبيد الطريق المؤدي إلى الحسكة  كي يسهل لنا عملية السير، كما أن غالبية طرق القرى تضررت نتيجة إهمالها لسنوات بالإضافة إلى الأمطار الموسمية الكثيرة التي هطلت خلال  العام المنصرم. لذلك نرجو من البلدية إعادة النظر في ذلك".

فيما لفت المواطن عبد العزيز محمد، أن البلدية أعطت كافة أولوياتها للطرق الرئيسية في الناحية، وأهملت الطرقات الفرعية "فهي أيضاً تحتاج إلى إعادة تعبيد، مثل الطرقات الفرعية في الأحياء الشرقية وحي الحدود".

وحول مطالب الأهالي التقت وكالة أنباء هاوار مع الإداري في قسم الفنية ببلدية الشعب في ناحية الدرباسية زيدان نوح، الذي أوضح قائلاً "خُصص لنا كمية 7 آلاف متر مكعب لتعبيد الطرقات في ناحية الدرباسية، ونفّذنا 70% من مشروع الزفت، وباشرنا قبل أيام بتعبيد الطرقات في الأحياء الغربية".

وعن مطالب الأهالي أشار نوح، إلى أنهم في ناحية الدرباسية بخدمة الأهالي وهم اختاروا الطرق بحسب الإمكانيات المتوفر، لافتاً إلى أن الكمية المحددة لا تكفي لتعبيد الطريق العام المؤدي إلى الحسكة، بينما سيتم ترقيع الطريق.

وعن تعبيد طرقات القرى قال نوح "نحن نعلم بمعاناة أهالي القرى، ولكن ليس لدينا الإمكانيات لنقوم بتعبيد طرقات تلك القرى".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً