بيانان منفصلان في تل براك يطالبان بالكشف عن صحة القائد أوجلان

أصدر مجلس ناحية تل براك ومؤتمر ستار في الناحية، بيانين منفصلين أدليا بهما أمام دوار الشهداء في الناحية، مطالبين فيهما بالكشف الفوري عن وضع القائد أوجلان بعد ورود معلومات عن نشوب حريق في جزيرة إمرالي.

بيان مؤتمر ستار قرئ من قبل الإدارية حنان سليمان، وقالت فيه:" إننا في تل براك نلبي نداء القائد الذي قال إن (الحقيقية عشق والعشق حياة والوطن هو الحياة، ومن لا يعشق الوطن ليس جديراً بهذه الحياة)، لذا نقف الآن في هذا المكان اعتصاماً وإدانة إزاء هذا العمل الإجرامي الذي تسبب بنشوب حريق في جزيرة إمرالي التي فيها سجن القائد أوجلان، وتثير هذه الحادثة قلقاً وتخوفاً من قبل الأوساط الشعبية, إننا نناشد المنظمات الإنسانية والحقوقية والمجتمع الدولي للتدخل والتأكد من سلامة قائد الحرية والإنسانية".

أما بيان مجلس الناحية فقرئ من قبل الرئيس المشترك عبدالسلام الحساني وقال فيه: "في ظل التطورات السياسية الأخيرة والمحاولات المتكررة من قبل الفاشية التركية للنيل من إرادة شعبنا فحاولت بشتى الوسائل والطرق الخبيثة النيل من القائد عبدالله أوجلان، وخوفهم من أفكاره وفلسفته وقيام الدول العالمية بنسج خيوط المؤامرة الدولية على القائد أوجلان وفرض العزلة عليه ضاربين بعرض الحائط جميع المواثيق والعهود الدولية وحقوق الإنسان فمنذ عام 1999 تاريخ المؤامرة الدولية على القائد لم تتوقف الفاشية التركية عن انتهاكاتها وممارساتها بحق القائد أوجلان وقامت اليوم بحرق جزيرة إمرالي في محاولة دنيئة خبيثة قصدهم منها النيل من القائد عبدالله أوجلان

ونحن اليوم وباسم ناحية تل براك ومؤسساتها وكوميناتها وشعبها ندين ونستنكر العمل الجبان الذي لا يمت للإنسانية بصلة وندعو المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية أن تقف في وجه هذا الانتهاك الذي لا يمت للإنسانية بصلة وندعو المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان للتدخل العاجل والسماح للمحامين أن يزورا القائد للاطمئنان على سلامته وصحته، وندعو أبناء شعبنا إلى الخروج إلى الميادين حيث أن هذا التصرف يثير قلق ومخاوف أبناء شعبنا، والبقاء في الساحات والاعتصامات حتى يطمئنوا على الوضع الصحي للقائد وصحته".

(ش أ ث ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً