بومبيو يحذر تركيا من "تداعيات مدمرة" لأي عدوان على شمال وشرق سوريا

حذّر وزير الخارجية الأميركي, مايك بومبيو, خلال لقائه في واشنطن, أمس الأربعاء, نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو من "التداعيات المدمّرة المحتملة" لأي عدوان عسكري على شمال شرق سوريا.

قالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إنّ "الوزير بومبيو أعرب عن دعمه للمفاوضات الجارية حول شمال شرق سوريا، محذّراً في الوقت نفسه من التداعيات المدمّرة المحتملة لأيّ عمل عسكري تركي أحاديّ الجانب في المنطقة".

والتقى الوزيران على هامش احتفال حلف شمال الأطلسي بالذكرى السنوية السبعين لتأسيسه.

كما عبّر وزير الخارجية الأميركي لنظيره التركي عن "قلقه من احتمال امتلاك تركيا" لنظام الدفاع الصاروخي الروسي أس-400.

ودعا بومبيو أيضاً إلى "حلّ سريع للقضايا المتعلّقة بمواطني الولايات المتحدة" والموظفين الأتراك العاملين في البعثات الدبلوماسية الأميركية في تركيا "المحتجزين ظلماً" في هذا البلد.

وقالت الولايات المتحدة, يوم الاثنين, إنّها ستوقف شحن أجزاء من طائرات إف-35 التركية بالإضافة إلى تعليق أنشطة تصنيع مشتركة بسبب شراء أنقرة نظام الدفاع الصاروخي إس-400 من روسيا.

ويسود العلاقات الأميركية التركية توتراً بسبب ملفات أهمها الشأن السوري وشراء الاسلحة الروسية.

 


إقرأ أيضاً