بومبيو خلال زيارته للعراق: بغداد وعدت بحماية المصالح الأميركية

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنّ المسؤولين العراقيين الذين التقى بهم خلال زيارة مفاجئة قام بها إلى بغداد مساء الثلاثاء وكان دافعها "التصعيد" الإيراني تعهّدوا أمامه بتوفير "الحماية المناسبة" لمصالح الولايات المتحدة في بلدهم.

تأتي زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى بغداد، بعد أن ألغى زيارة مقررة إلى العاصمة الألمانية برلين، فيما لم تعلن وزارة الخارجية عن زيارة بومبيو التي أجراها مساء أمس إلى العراق.

وقال بومبيو للصحافيين الذين رافقوه في رحلته إلى العاصمة العراقية "لقد تحدّثنا عن أهميّة أن يضمن العراق قدرته على توفير الحماية المناسبة للأميركيين في بلدهم"، مشيراً إلى أنّ المسؤولين العراقيين "أظهروا أن إدراكهم ومسؤوليتهم تجاه حماية الأمريكيين في بلدهم".

وأكّد بومبيو للصحافيين أن الهدف من زيارته للعراق هو التحدث مع القيادة هناك ليؤكد لهم استعدادهم لمواصلة ضمان أن العراق دولة ذات سيادة ومستقلة.

ونوّه بومبيو بأن مخاوف أميركا بشأن سيادة العراق ليست جديدة وتريد أن يكون العراق مستقلاً ولا يدين بالفضل لدولة أخرى.

ويُذكر أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وصل  الثلاثاء إلى العاصمة العراقية في زيارة لم يُعلن عنها مسبقاً، حيث جاءت زيارته  في وقت تكثف إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الضغط على إيران، وسط توتر متصاعد بين طهران وواشنطن.

(آ س)


إقرأ أيضاً