بوتين: الأولوية الآن هي القضاء على الإرهاب في إدلب

أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن هناك تقدماً في العملية السياسية بسوريا، ولكنه قال إن "المهمة ذات الأولوية الآن هي ضمان القضاء التام على المراكز الإرهابية التي لا تزال موجودة في سوريا، وفي المقام الأول في إدلب".

حديث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جاء خلال إلقاءه كلمة أمام منظمة شنغهاي للتعاون التي انطلقت اليوم في بشكيك عاصمة قرغيزستان.

وقالت بوتين بحسب ما نقلته وكالة سبوتنيك "لقد تم تحقيق نتائج حقيقية في الحرب ضد الإرهاب الدولي في سوريا"، مشيراً إلى الدور الروسي في دعم قوات النظام السوري في الحرب المدمرة التي تشهدها البلاد.

وأضاف بوتين: "عملية التسوية السياسية في تقدم، والعمل جار لتشكيل اللجنة الدستورية. المهمة ذات الأولوية الآن هي ضمان القضاء التام على المراكز الإرهابية التي لا تزال موجودة في سوريا، وفي المقام الأول في إدلب ، وبالتوازي — زيادة حجم المساعدات الإنسانية ودعم المجتمع الدولي لإعادة الإعمار الاقتصادي في سوريا".

وتشن قوات النظام بدعم روسي منذ 30 نيسان/أبريل هجوماً موسعاً على شمال غرب سوريا الخاضع لسيطرة المجموعات المرتزقة التي تتلقى دعمها من تركيا.

وانطلقت في العاصمة القرغيزية بشكيك، اليوم الجمعة، أعمال قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي تضم الهند وكازاخستان وقرغيزستان والصين وباكستان وروسيا وطاجكستان وأوزبكستان. وتتمتع كل من أفغانستان وبيلاروس وإيران ومنغوليا بصفة مراقب في المنظمة.

وستعقد القمة المقبلة لمنظمة شنغهاي للتعاون في الـ22 والـ23 من يوليو عام 2020 بمدينة تشيليابينسك الروسية.

(ح)


إقرأ أيضاً