بمراسم مُهيبة.. الشهباء وّدعت الشهيد دلشير كفر ناصح

شيّع المئات من أهالي إقليم عفرين، اليوم، جثمان الشهيد علي كنجو الاسم الحركي دلشير كفر ناصح استشهد في المرحلة الثانية من مقاومة العصر إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه في قرية كفر ناصح.

استلم المُشيعون، جثمان الشهيد علي كنجو- الاسم الحركي دلشير كفر ناصح من المكون العربي، من مشفى آفرين الواقع في ناحية فافين.

وانطلق المُشيعون بالموكب الذي ضم عشرات السيارات صوب قرية كفر ناصح التابعة لناحية أحرص في مقاطعة الشهباء، حيث مسقط رأس الشهيد.

ولدى وصولهم إلى ساحة القرية، بدأت مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقيت كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء لمقاطعة الشهباء من قبل العضو محمد ولو، بدأها بتقديم التعازي لذوي الشهيد وقال:" إن الكلمات لا تُعبر عن تضحيات الشهداء أولئك الشجعان يقاتلون من أجل أن ترفع رايات النصر".

وباسم المجلس التنفيذي ألقت الرئاسة المشتركة شيراز حمو كلمة قالت فيها:" نستذكر اليوم في شخصية الشهيد دلشير كفرناصح جميع شهداء الحرية والديمقراطية، مرة أخرى مشروع الأمة الديمقراطية الفسيفسائي يتزين في لحمة مكوناتها عرباً وكرداً وسرياً وأشوراً، فالموزاييك الثقافي والامتزاج الحضاري يتناغمان في هذا المشروع".

وأضافت:" لقد حوّل الاحتلال التركي سوريا إلى ساحة صراع دموي، دفع الشعب ثمنه من القتل والتدمير والنهب والتهجير والمجازر، بالأمس كانت مجزرة تل رفعت، واليوم مجزرة آقيبة، هذا هو الوجه الحقيقي لأردوغان".

وتوّجهت شيراز حمو في ختام الحديث بالتعازي لعائلة الشهيد علي كنجو.

وبعد الكلمات، قُرأت وثيقة الشهادة من قبل العضو في مجلس عوائل الشهداء نايف علي الويسي وسلمها لذويه.

ثم وري جثمان الشهيد دلشير كفر ناصح الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تُمجّد الشهداء.

(م ح/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً