بمراسم مهيبة الحسكة تودع شهداءها

ودّع  المئات من أهالي الحسكة وريفها ثلاثة من شهدائها وهم "فيصل خضر سليمان, خالد عطية سليمان, عماد خلف النجم", وخلال المراسم تم الإعلان عن سجل الشهيد ميلاد موسى المشرف، وذلك ضمن مراسم أقيمت في مزار الشهيد دجوار بقرية الداودية.

استلم المشيعون من أمام مجلس عوائل الشهداء بالحسكة جثمان الشهداء "فيصل خضر سليمان الاسم الحركي نمر فرات، خالد عطية سليمان الاسم الحركي علي شير حسكة وهما مقاتلان ضمن قوات سوريا الديمقراطية, وعماد خلف النجم عضو من قوى الأمن الداخلي" الذين استشهدوا في أماكن وأوقات متفرقة.

انطلق المشيعون بموكب ضم المئات من السيارات، التي زينت بصور الشهداء صوب مزار الشهيد دجوار بقرية الداودية.

وفي المزار بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت, بالتزامن مع عرض عسكري قدمته وحدات حماية الشعب والمرأة,  تلاها إلقاء عدة كلمات, منها كلمة الرئيس المشترك لهيئة شؤون الشهداء في إقليم الجزيرة عيدان العفين, وباسم المجلس العسكري في الحسكة ألقاها حسين سلمو, باسم هيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا ألقاها الشيخ محمد فهد العبيد, الذين قدموا العزاء لذوي الشهداء وتمنوا لهم الصبر والسلوان، وأشادوا بدور الشهداء ونضالهم في تحرير المنطقة والدفاع عنها وإحلال الأمن والسلام فيها، مجددين العهد لكافة الشهداء على مواصلة نضالهم والحفاظ على مكتسباتهم.

وبعد الانتهاء من الكلمات قرئت وثائق الشهداء من قبل مجلس عوائل الشهداء وسلمت لذويهم, وخلالها أعلن المجلس أيضاً عن سجل الشهيد ميلاد موسى المشرف، العضو في قوى الأمن الداخلي.

وفي نهاية المراسم وريت جثامين الشهداء الثرى, وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً