بلومبرغ: أمام تركيا أسابيع قليلة لوقف هجومها بسوريا وإلا ستتعرض للعقوبات

نقلت وكالة بلومبرغ عن سناتور أمريكي بارز قوله إن أمام تركيا أسابيع فقط لتغيير مسارها الحالي في شمال وشرق سوريا والتراجع عن نشر صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز S-400 أو أنها ستواجه عقوبات.

ولفتت الوكالة إلى أنه لم يكن هناك أي دليل على حدوث انفراجة في أي من القضايا الرئيسية التي تفسد العلاقات الأمريكية التركية هذا الأسبوع عندما زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واشنطن. وفي جولة العودة من رحلته، أصر أردوغان على أنه لا توجد طريقة لتخلي حكومته عن S-400، والتي يرى المسؤولون الأمريكيون أنها تشكل مخاطرة غير مقبولة إذا تم نشرها بجانب طائرات الناتو.

ولكن السيناتور عن ولاية كارولينا الجنوبية ليندسي غراهام، الحليف المقرب من الرئيس دونالد ترامب الذي كان محاوراً متكررًا مع المسؤولين الأتراك، قال إن تركيا لديها "أسابيع وليس شهور لإنهاء صفقة  S-400 وإنهاء الأعمال العدائية في شمال وشرق سورية أو ستواجه عقوبات".

وقال عضو مجلس الشيوخ، جوني ارنست، إن الولايات المتحدة لن يكون أمامها خيار سوى فرض عقوبات على تركيا ما لم تلبي مطالب واشنطن بشأن S-400.

ونقلت بلومبرغ عن إرنست قوله "علينا اتباع القانون. نحن نعطي تركيا الفرصة للتراجع عن S-400. لقد وضع الرئيس عددًا من الخيارات لتركيا، وعلى الرئيس أردوغان أن يتخذ قرارًا".

(م ش)


إقرأ أيضاً